• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

أكدت في قمة رابطة «أيورا» دعم جهود التنمية المستدامة والاستقرار

الإمارات تدعم الخطوات الجماعية لحماية منطقة المحيط الهندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 مارس 2017

جاكرتا (وام)

أكدت الإمارات العربية المتحدة تنامي أهمية المحيط الهندي كساحة للتجارة والأمن في العالم، وشددت في كلمة أمام قمة قادة رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي «أيورا» التي عقدت في جاكرتا، تحت شعار «تعزيز التعاون البحري من أجل تحقيق السلام والاستقرار والرخاء»، على ضرورة اتخاذ خطوات جماعية فعالة للتصدي للتحديات التي تواجه هذه المنطقة، مثل القرصنة، والنزاعات الحدودية في البحار الإقليمية، والضغوط البيئية على الموارد البحرية والساحلية، وذلك عبر تعزيز الأمن والسلامة البحرية، وإدارة مصائد الأسماك، وإدارة مخاطر الكوارث، والتجارة والاستثمار، والتبادل العلمي والتقني والسياحي والثقافي.

وترأس وفد الدولة معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة التي أكدت ضرورة استمرار الرابطة في لعب دورها المحوري لتحقيق التكامل، ومجابهة التحديات المشتركة. وتطرقت إلى أهمية استدامة استخدام الطاقة والاستثمار في مجال الطاقة المتجددة وحماية البيئة باعتبارها عوامل مهمة لتحقيق الرخاء في منطقة المحيط الهندي. وأعربت عن قناعة الإمارات بضرورة بذل المزيد من الجهود لمجابهة تحديات التغيير المناخي. وأكدت الالتزام بتطوير تقنيات الطاقة المتجددة، من أجل المساهمة في مجابهة الطلب العالمي المتزايد للطاقة.

وأشارت إلى ازدياد خطر الإرهاب والتطرف العنيف، وأوضحت موقف الإمارات المطالب بتقوية رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي، كي تساعد في تعزيز التعاون الدولي من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة والعالم أجمع. وأكدت أن الدولة تؤمن بأهمية الالتزام الكامل بدعم الشرعية الدستورية، واحترام سيادة الدول الأعضاء، وتجنب التدخل في شؤونها الداخلية، مشيرة إلى دعم الدولة للجهود الإقليمية والدولية الرامية لتحقيق التنمية المستدامة والعدالة والاستقرار، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.

وكانت الشامسي قالت في الاجتماع الوزاري للرابطة: إن الإمارات تؤمن بأن المزيد من الخطوات المستقبلية ستفسح المجال لتحقيق إنجازات عظيمة على المدى المتوسط والبعيد، وأن خطة عمل أيورا تمثل خريطة طريق لتنفيذ مبادرات ملموسة على المدى القريب، مشيرة إلى ضرورة وضع آليات لتطبيق المبادرات التي تضمنتها خطة العمل. كما أعربت عن إشادة الإمارات بالجهود المبذولة من الدول الأعضاء لتقوية الأمانة العامة لرابطة أيورا. كما عقدت معاليها لقاءات مع كل من رئيسة وزراء بنغلاديش شيخة حسينة، ووزير الخارجية عبدالمحسن محمود علي، ووزيرة خارجية إندونيسيا ريتنو مارسودي، تركزت على تبادل الخبرات، وأطر التعاون. وتتولى الإمارات منصب نائب رئيس رابطة أيورا للفترة 2017-2019، وستتقلد رئاسة الرابطة للفترة 2019-2021.

وكان رئيس إندونيسيا جوكو ويدودو قد افتتح القمة بحضور 16 رئيس دولة وحكومة وخمسة وزراء من الدول الأعضاء، وأكد أن انعقاد القمة يتزامن مع الظروف الاقتصادية الصعبة الراهنة، وتسارع وتيرة ثورة تقنية المعلومات، وازدياد الثورات السياسية في أنحاء مختلفة من العالم، مما يستوجب التعاون الجماعي من أجل تقليل احتمالات حدوث انفلات في العالم جراء التداخل بين ثورة المعلومات والثورات السياسية. فيما تم اعتماد معاهدة جاكرتا حول تعزيز التعاون الإقليمي لتحقيق السلام والاستقرار والرخاء في المحيط الهندي، كما تم اعتماد إعلان رابطة أيورا حول منع ومحاربة الإرهاب والتطرف العنيف، واعتماد خطة عمل الرابطة للفترة 2017-2021.