• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يمنيون: دورها في ساحات العمل المجتمعي والإنساني نموذج وقدوة

عدن تحتفي بـ «أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 أبريل 2016

رعد الريمي (عدن)

شهدت مدينة عدن جنوب اليمن على مدار الأيام الماضية احتفالاً فنياً حظي باهتمام رسمي وإقبال شعبي، تكريماً لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، مما يعكس مدى الحب والاحترام لأم تحتضن أبناء وبنات وطنها الإمارات كما ترعى بكل إخلاص وتفانٍ، أبناء الوطن العربي كله لتستحق أن تكون «أم الإمارات وأم الإنسانية»، لأنها القدوة الحسنة والمنارة المضيئة في ساحات العمل المجتمعي والإنساني.

قصة عطاء بلا حدود

تبنت سموها مشاريع لتحسين خدمات الأمومة والطفولة في اليمن، فاهتمت بمجالات حيوية كالصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء وتعزيز قدرات المرأة اليمنية التي تعتبر أكثر الفئات تأثراً بالأحداث الجارية هناك، إلى جانب دعم قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة وبعض المشاريع الإنسانية الأخرى. لقد أصبحت «أم الإمارات» فخر المرأة العربية، والنموذج والقدوة الرائدة ورمز العطاء الإنساني الخالص، ويمكن القول إنها «قصة عطاء بلا حدود».

لهذا لم يكن غريباً أن تحتفل عدن بـ«أم الإمارات» تزامناً مع احتفالات دولة الإمارات بسموها، حيث أقيم حفل كرنفالي فني ترفيهي ضخم لأطفال جمعية تدريب ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة احتفاءً بالجهود التي بذلتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعاية ذوي القدرات الخاصة، ووفاء لها وعرفا لجميلها.

وفي هذا الصدد تقول رئيسة جمعية الضياء – ضياء: تمثل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» نموذجاً رائعاً للمرأة العربية، بل تمثل رمزاً لنهضتها بما قدمته من إنجازات فاعلة على أرض الواقع، ضاربة أمثلة حية لقدرات وإمكانات المرأة المنتجة والمساهمة ليس فقط من أجل رفعة أبنائها وبناتها في الوطن، بل تعمل أيضاً من أجل رفعة ورقي الفتاة العربية من المحيط إلى الخليج، وبناء اللحمة الاجتماعية على حدود الوطن العربي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا