• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

مديرة المستشفيات بوزارة الصحة لـ «الاتحاد»:

انخفاض حالات الحروق إلى 2860 استقبلتها أقسام «الحوادث»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن أقسام الطوارئ والحوادث بمستشفيات الوزارة، استقبلت 2860 حالة مصابة بأنواع مختلفة من الحروق خلال العام الماضي، بانخفاض ملحوظ مقارنة بالعام 2016، الذي استقبلت فيه نفس الأقسام 3227 حالة متنوعة.

وأوضحت البيانات الإحصائية، التي حصلت عليها «الاتحاد»، أن هذه الحالات أصيب بها أو ببعضها 11 نوعا من الحروق، أبرزها حروق اليد والرسغ، الذي يأتي في المرتبة الأولى، ثم حروق الأطراف السفلى عدا منطقة القدم والكعب، وثالثا حروق القدم والكعب، ورابعا حروق الأطراف العليا عدا اليد والرسغ، ثم حروق الجذع.

وقالت الدكتورة كلثوم البلوشي، مديرة المستشفيات بالوزارة، في تصريح لـ «الاتحاد»: « إن 212 مصابا بحروق مختلفة من إجمالي من راجعوا أقسام الطوارئ، دخلوا كمرضى إلى الأقسام الداخلية « أقسام التنويم»، ليتلقوا العلاج نظرا لحاجتهم إلى عناية أكبر بسبب شدة وقوة الحروق التي تعرضوا لها».

وأضافت: « كان من الملفت وجود انخفاض نسبة عدد حالات الحروق التي أدخلت للأقسام الداخلية للمستشفيات، مقارنة بالعام 2016، الذي شهد دخول 249 حالة، وقد يعود ذلك الى زيادة نسبة الوعي المجتمعي في تأمين المنازل والمنشآت ضد مخاطر الحريق، وكذلك اتخاذ إجراءات الوقاية المختلفة وسرعة التعامل عند الإصابة بالحروق».

وأشارت البلوشي، الى ان نسبة المرضى المتوفين جراء الحروق مقارنة بجميع الوفيات بمستشفيات الوزارة، بلغ اقل من 1%، بينما بلغت نسبة المرضى المتوفين جراء الحروق الى مجموع المصابين بالحروق في جميع مستشفياتا بالوزارة، 13. 0 % في العام الماضي، بنسبة انخفاض تصل الى 100 % مقارنة بالعام 2016، الذي وصلت فيه نسبة الوفيات 26. 0%. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا