• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مواصلات الإمارات» تنضم لقائمة أفضل 25 بيئة عمل على مستوى آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

حلت «مواصلات الإمارات» في المرتبة التاسعة ضمن قائمة «أفضل 25 بيئة للعمل في قارة آسيا»، والتي كشفت عنها مؤسسة «غريت بليس تو وورك» العالمية للأبحاث والتدريب والاستشارات، خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في مدينة مومباي الهندية مساء الخميس الماضي.

وبهذا الإنجاز النوعي الجديد، تصبح مواصلات الإمارات الجهة الإماراتية الحكومية الأولى والوحيدة التي تمكنت من حجز هذا الموقع المتقدم ضمن قائمة الشركات والمؤسسات الآسيوية الرائدة التي دخلت مضمار التنافس للحصول على هذه الجائزة المرموقة على مستوى القارة. وقام فريق مواصلات الإمارات بتسلم درع الجائزة من شاينا غورمان- الرئيس التنفيذي للشرك غريت بليس تو وورك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم بفندق «ذي تريدنت» في المدينة الهندية مومباي، حيث مثل المؤسسة في حفل التكريم كلٌّ من فيصل المرزوقي ممثل إدارة الموارد البشرية، وسيف الكابوري ممثل إدارة الاتصال الحكومي.

وقال محمد عبدالله الجرمن، مدير عام مواصلات الإمارات: «إننا في غاية السعادة والاعتزاز بانضمامنا لقائمة أفضل 25 بيئة عمل على مستوى آسيا، وتحديداً المركز التاسع، مما يعني أن المؤسسة باتت ضمن أفضل 10 بيئات للعمل في القارة، وهذه دلالة واضحة على الالتزام الراسخ والجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسة تجاه قاعدة موظفيها وموظفاتها الذين يتجاوزون 17400 موظف وموظفة ينتمون إلى 47 جنسية مختلفة، وبما يشمل الإداريين والسائقين والمشرفين والفنيين في كافة قطاعات العمل المختلفة»، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز الإقليمي من شأنه تعزيز روح الحماس والعطاء في نفوس الموظفين، ويحفزهم نحو المزيد من الإنتاجية والتفاني في العمل.

وأوضح أن المؤسسة تطبق برامج متقدمة في قياس رضا موظفيها من خلال الاستبيانات الدورية واستطلاعات الرأي الدقيقة، ففي عام 2014م، بلغت نسبة رضا موظفي «مواصلات الإمارات» 87%، مبدين استعدادهم التام للانطلاق نحو مساحات أكبر وأوسع في مجال عملهم لتحقيق أهدافها الاستراتيجية. من جانبها؛ قالت حنان صقر المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة بـ«مواصلات الإمارات»: إن الفوز يتوّج مسيرة ظافرة للمؤسسة في مجالات الارتقاء بالموارد البشرية، حققت خلالها عدداً كبيراً من الجوائز والنجاحات على منصات التتويج والتكريم، إذ هي أولى المؤسسات الاتحادية التي تنال شهادة التميز في الاستثمار في الموارد البشرية وذلك قبل 12 عاماً، وكذلك جائزة دبي للجودة، وحققت أيضاً جائزة دبي التقديرية للتنمية البشرية، علاوة على إنجازاتها المتنوعة على صعيد المسؤولية المجتمعية، وبالتالي استحقت عن جدارة بأن تكون سفيرة الدولة للمشاركة في هذا الحدث القاري المميز، الذي تمكنت فيه من تسجيل اسمها ضمن قائمة الفائزين على مستوى قارة آسيا بأكملها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض