• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تستمر حتى يونيو المقبل

80 طالباً يشاركون في فعاليات «التوعية الصحية» بمرض السكري في عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

عجمان (وام)

أكدت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، مدير عام مؤسسة الشيخ حميد بن راشد النعيمي الخيرية بعجمان على ضرورة الاهتمام بنشر التوعية الصحية بين أفراد المجتمع حول مرض السكري، لا سيما في ظل ما توصلت إليه الجهات الصحية من تزايد الإصابة بهذا المرض بين أفراد المجتمع وأصبح يهدد حتى صغار السن.

جاء خلال افتتاحها اليوم الترفيهي الكامل الذي أقامته لجنة دعم الطلاب المصابين بالسكر بمدارس عجمان في الحديقة العامة بمنطقة الحليو بعجمان أمس الأول بحضور حمد تريم الشامسي، مدير منطقة عجمان الطبية، وعائشة إبراهيم أحمد، مدير مستشفي الشيخ خليفة بن زايد للنساء والولادة والأطفال، وخميس عبدالله، المسؤول الإعلامي بمنطقة عجمان الطبية، ومريم عبدالله الشامسي، مسؤولة وحدة الفعاليات والأنشطة بإدارة الزراعة والحدائق العامة بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، إلى جانب عدد من الأطباء والممرضين وأعضاء حملة دعم الطلاب المصابين بالسكر في مدارس عجمان.

وقالت الشيخة عزة: إن مؤسسة الشيخ حميد بن راشد النعيمي الخيرية بعجمان تفاعلت بصورة إيجابية في دعم الحملة التي أطلقتها منطقة عجمان الطبية العام الماضي للاهتمام بالطلاب المصابين بالسكر في مدارس عجمان، حيث يلقى الطلاب اهتماما كبيرا من القائمين على المؤسسة التي تقوم بدعم مثل هذه البرامج إلى جانب أعمالها الخيرية الأخرى.

من جانبه قال حمد تريم الشامسي: إن استراتيجية المنطقة تقوم على الحد من انتشار هذه الأمراض، فقد أطلقت المنطقة العام الماضي وبرعاية كريمة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، وبالرئاسة الفخرية من قبل الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، مدير عام مؤسسة الشيخ حميد بن راشد النعيمي الخيرية حملة موجهة لطلاب المدارس، ونفذت الحملة برامج طوال العام الدراسي وعمل فحوصات طبية لأكثر من 2500 من طلاب المدارس وموظفي العديد من الدوائر الحكومية والخاصة في عجمان والشارقة، مشيرا إلى أنه ونتيجة لإدراك المنطقة الطبية بأهمية استمرار عمل هذه الحملة فقد ارتأت أن تستمر في عملها وبرامجها التي سوف تستمر حتى شهر يونيو 2015.

وقالت عائشة ابراهيم أحمد: بالتنسيق مع قسم الحدائق في بلدية عجمان أقمنا هذا اليوم في حديقة الحليو، حيث الأجواء الباردة والمنعشة وقد لمسنا ارتياحا وشعورا طيبا للطلاب المشاركين في اليوم والذين بلغ عددهم 80 طالباً وطالبة، وكانت من سعادتنا مشاركة أولياء أمور هؤلاء الطلاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض