• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

بحجم نصف ملعب كرة قدم

ناسا: ترصد كويكباً يمر بمحاذاة الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 فبراير 2013

أ ف ب

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن كويكباً يبلغ حجمه نصف حجم ملعب كرة قدم سيمر بمحاذاة كوكب الأرض في الخامس عشر من فبراير من دون أن ينجم عن ذلك خطر اصطدام، بحسب الوكالة التي اشارت الى تقدم كبير في مجال رصد الاجرام الفلكية التي قد تشكل خطرا على الحياة على الكوكب.

ويطلق على هذا الكوكيب اسم "2012 دي آي 14"، وقد رصده العلماء في فبراير 2012، ويبلغ قطره 45 مترا، ووزنه 135 الف طن. وهو سيمر بمحاذاة الارض عند الساعة 19.42 ت.غ. من يوم الخامس عشر من فبراير الجاري، على مسافة 27700 كيلومتر من سطح الارض، ليكون بذلك اكبر جرم يقترب بهذا القدر من الارض، بحسب العلماء.

وقال دونالد يومانز مدير مكتب "نير ايرث اوبجكتز" (الاجرام القريبة من الارض) في وكالة ناسا في مؤتمر صحافي "في المعدل، يقترب كويكب من هذا الحجم من الارض مرة كل اربعين عاما، وينشأ خطر لارتطام احدها بالارض مرة كل 1200 عام".

وأضاف: "سيمر الكويكب قريبا جدا من الارض، لكننا نعرف مساره تماما لندرك انه لا يوجد خطر اصطدام مع الارض". وسيمر الكوكيب بمحاذاة مدارات الاقمار الاصطناعية دون ان يشكل أي تهديد عليها.

ولن يقترب الكويكب مجددا من الارض الى هذا القدر قبل وقت طويل جدا. ففي زيارته المقبلة في العام 2046 سيمر بمحاذاة الارض ولكن على مسافة مليار كيلومتر من سطحها.

اما في هذه الزيارة المرتقبة في الخامس عشر من شباط/فبراير، فيمكن مشاهدة الكويكب بواسطة أي تلسكوب للهواة في اوروبا الشرقية وفي استراليا وآسيا، بحسب علماء الفلك، موضوحين انه سيبدو في الليل كنقطة مضيئة تتحرك في السماء.

ورغم ان حجم الكويكب يعتبر صغيرا نسبيا مقارنة بالاجرام السماوية، الا ان اصطدامه في الارض من شأنه ان يحدث اضرارا توازي الاضرار التي نجمت عن سقوط نيزك في سيبيريا في العام 1908، بحسب ليندساي جونسون المسؤول عن برنامج وكالة ناسا لرصد الاجرام المقتربة من الارض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا