• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يمثل ويحلم ويسير بذهنه المتوقد

محمد الغفلي.. يستعين على الظلمة بالكتابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 أبريل 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

«تجربة فريدة ونادرة من أبناء الإمارات، تجربة لها ميزة في الإدارة، والإعلام، والمسرح». بهذا الإيجاز المعبر، قدم الشاعر سالم أبو جمهور الكاتب محمد الغفلي، في أمسية ثقافية أقامها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مقره في المسرح الوطني في أبوظبي.

وتابع أبو جمهور يقرأ ما جاء على غلاف كتاب الغفلي: «للحياة مذاق آخر»: «كاتب وإعلامي وإذاعي ومسرحي، يجمع في ذهنه مواهب عدة لم تثبطه إعاقته عن العمل، فهو يعمل موظفاً في هيئة تنمية المجتمع في دبي، ويحرص على ممارسة هواياته بعيداً عن العمل الوظيفي. يكتب، يمثل، يحلم، ويسير في عالم الظلمات بذهنه المتوقد».

لم يمنع فقدان البصر الغفلي من النجاح والحلم، فبعد أن بحث عن العلاج ولم يجد نتيجة قرر أن يبحث عن حياته، يقول: «اعتبرت أن هذا قدري، ويجب علي تحدي الإعاقة. وانصب اهتمامي على التعليم، وتنقلت بين مراكز التأهيل، ثم تم دمج المعاقين في المدارس الحكومية، فأكملت الثانوية العامة. وعلى الرغم من الصعوبات كنت مصمماً على استكمال دراستي الجامعية، واخترت مجال الإعلام الإذاعي في جامعة الشارقة التي كانت تستقبل ذوي الإعاقة».

وتابع الكاتب مستعرضاً محطات من تجربته منذ انتمائه لجمعية المكفوفين ثم الدراسة الثانوية والجامعية والمشكلات العديدة التي كان منها كيفية التعامل مع الأجهزة والمعدات الإذاعية والتلفزيونية، إلى أن قرر دراسة الصحافة، وبعدها تعددت المواهب بين كتابة الشعر والمقال، إلى أن وصل به طموحه إلى المسرح، حيث شارك في أكثر من عمل مسرحي، كما حصل على جائزة أفضل ممثل مسرحي من فئة الإعاقة البصرية عن دوره في مسرحية «الحياة مذاق آخر».

وعن هواياته يقول الغفلي: «أعشق الكتابة وأحب القراءة ومتابعة الأحداث المحلية والعربية، السياسية والاجتماعية والثقافية». ويعمل الغفلي في مركز الاتصال والمعلومات التابع لهيئة تنمية المجتمع، وفي الوقت ذاته يتابع نشاطه الفني والإعلامي.

وفي ختام الأمسية، دار نقاش مهم بين الكاتب وعدد من الحضور، ألقى فيه الضوء على نقاط عدة، منها ضرورة اهتمام الكتاب، خاصة كتاب الدراما، بقصص من وحي حياة ذوي الاحتياجات الخاصة وظروفهم وتطلعاتهم. وأكد الكاتب رغبته واستعداده للكتابة في هذا الموضوع، سواء للسينما أو التلفزيون، مبيناً أن العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة يتمتعون بكفاءة عالية ومواهب إبداعية، ولهم إرادة قادرة على الاندماج في المجتمع، والمساهمة في مشاريع الإنتاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا