• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استعداداً لـ «خليجية الشباب» للملاكمة

منتخبنا يعود من معسكر ناجح بالقاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

وصلت أمس بعثة منتخبنا لملاكمة الشباب إلى العاصمة أبوظبي قادمة من القاهرة، بعد المعسكر الناجح الذي أقيم في نادي طلائع الجيش لمدة 17 يوماً، وضمت البعثة كلًا من عبدالله الزعابي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس اللجنة الفنية والمسابقات رئيسا، وعمر المجالي المدير الفني، والمدربين المساعدين عبدالله السناني ومحمد مصبح، بالإضافة إلى اللاعبين العشرة مبارك الأحبابي تحت وزن 49 كجم، وشهاب الضباري تحت وزن 52 كجم، وأحمد رمضان تحت وزن 56 كجم، وأحمد الشامسي تحت وزن 60 كجم، وياسر الحمودي تحت وزن 64 كجم، وعبدالله المسماري تحت وزن 69 كجم، وعبدالله الهاجري تحت وزن 75 كجم، وعبدالله الظاهري تحت وزن 81 كجم، وسليمان الشامسي تحت وزن 91 كجم، وعبدالعزيز البحري فوق وزن 91 كجم.

ومن المنتظر أن يجري المنتخب حصتين تدريبيتين اليوم في صالة مدينة زايد الرياضية، على أن يتوجه غداً إلى الفجيرة استعداداً لانطلاقة منافسات بطولة الخليج الأولى للشباب، التي تستضيفها الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، خلال الفترة من 11 إلى 14 فبراير الجاري بمشاركة منتخبات الإمارات والمملكة العربية السعودية، والكويت، وقطر.

من ناحيته، أكد عمر المجالي المدير الفني أن المعسكر حقق المستهدف منه، وأن اللاعبين بذلوا جهداً كبيراً في الإعداد لبطولة الخليج، وأن الاحتكاك الذي أقيم مع منتخب مصر للشباب أكسب اللاعبين الخبرة اللازمة، موضحاً أن الطموح كبير في المنافسة على المركز الأول في كأس الخليج، وخصوصاً أن المنتخب السعودي أيضاً كان يقيم معسكرا تدريبيا في جمهورية مصر العربية بنفس التوقيت الذي تواجدنا فيه هناك، مما يؤكد الاهتمام بالبطولة.

وقال المجالي: وضعنا خطة طويلة الأجل لإعداد جيل متميز لأولمبياد 2020، خاصة أننا نمتلك لاعبين مبشرين، ونعول عليهم كثيراً، وثقتي كبيرة في أن يعبروا عن أنفسهم في كأس الخليج الأولى للشباب التي ستقام على أرض الإمارات.

وقال: نتوقع أن تكون المنافسة قوية بين المنتخبات الأربعة التي ستشارك في البطولة، نظراً لتقارب المستويات، ويمكننا القول بأن الجاهزية الفنية للاعبين على أعلى مستوى، ولا يبقى سوى وضع اللمسات الأخيرة على الأداء، وتوجه بالشكر إلى المدربين عبدالله السناني ومحمد مصبح على مساهمتهما في إنجاح المعسكر، خصوصاً أنها المرة الأولى التي يتواجد فيها مدربان مواطنان ضمن أطقم المنتخبات، بما يعكس التطور الإيجابي في رفع مستوى كفاءة الكوادر الفنية التدريبية بعد حصولهما على النجمة الدولية، التي تتيح لهم فرصة الإشراف على تدريب المنتخبات، وأتوقع منهما أن يكتسبا خبرات كبيرة في كأس الخليج الأولى للشباب.

على صعيد آخر وفيما يخص الإعداد والترتيب لانطلاقة البطولة، قال محمد بو خاطر نائب رئيس اتحاد الملاكمة رئيس اللجنة المنظمة العليا، إنه سيقوم بزيارة ميدانية اليوم إلى الفجيرة لتفقد كل التجهيزات الخاصة بانطلاقة الحدث، وأن الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اللجنة التنظيمية رئيس اتحاد للملاكمة، قام بزيارة تفقدية لمقرات إقامة الوفود نهاية الأسبوع الماضي، واطمأن على كل شيء.

وأضاف بو خاطر: «لدينا غرفة عمليات تم تشكيلها في اللجنة المنظمة لمتابعة كل الأمور، ونتلقى تقريراً يومياً عن آخر الاستعدادات، خاصة أن البطولة أصبحت على الأبواب وكل المؤشرات إيجابية، ونستطيع القول إن البطولة تتوفر لها كل عناصر النجاح، وأن رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي وفرت كل عناصر الدعم والمساندة للخروج بالحدث في أفضل صورة، على اعتبار أن الإمارات عودت الجميع على أنها عندما تستضيف أي حدث تترك بصمتها عليه، وتضع كل مستضيف آخر في المستقبل أمام تحد كبير. وأوضح بو خاطر أن الوفود ستبدأ في الوصول اعتبارا من الغد، ليكتمل وصولها بعد غد، مشيراً إلى أنه تم إعداد كتيب كامل عن كل التفاصيل الخاصة بالبطولة، سيوزع على الوفود كافة، ويتضمن كل الضوابط والمعلومات الخاصة بالنسخة الأولى، وأكد أن العمل قائم أيضا بشكل متواز على مراسم حفل الافتتاح الرسمي، الذي تم التعاقد مع شركة كبرى لإعداده، حتى يكون على مستوى الحدث، ونتوقع أن يحمل مفاجآت للجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا