• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في «الميركاتو الشتوي»

المدربون يستغيثون: نريد مدافعين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

عمران محمد (دبي)

ما يحدث في سوق الانتقالات الشتوي، يثير العديد من التساؤلات، ويحمل الكثير من القصص، ويجعل علامات الاستفهام، تتفاقم مع بعض الصفقات، والمدافعون المواطنون هم الأكثر طلباً حتى الآن.. والجميع يستغربون كيف رحل بشير من الأهلي، ولماذا انتقل الكثيري إلى العين، وما الذي جعل بني ياس يقلل من رغبته في استمرار أحمد علي معه.. بعض الأندية لا زالت تبحث، وأخرى اكتفت بالمجموعة التي تضمها صفوفها، والبعض الآخر يرى أن أسعار السوق المشتعلة تجعله يقتنع بأن الصفقات تثقل ميزانيتهم.. الوقت يجري ولم تتبق سوى أيام قليلة على غلق الأبواب، فماذا حدث في الأسابيع الماضية، وماذا يمكن أن ننتظر من أخبار في الساعات المقبلة؟.

المدافع عملة السوق!

بمجرد أن يوقع المدرب الجديد مع أي فريق من فرق دورينا، يبدأ في تقديم طلبه الأول، ويقوم بإرسال طلب اجتماع فوري لتقديم احتياجاته، يذهب إليه مدير الفريق، وهو يعتقد أن طلبات المدرب اعتيادية ومتوفرة، فالأجهزة الطبية على أعلى مستوى، والطواقم المساعدة جاهزة.. والمعدات من كل شكل ولون، يصل الإداري إلى المدرب الجديد بكل ثقة، ويسأله: ما هو طلبك الأول قبل أن تقود التدريب الافتتاحي لك، يجيب بسرعة: أريد مدافع مواطن.

هذا السيناريو ليس من وحي الخيال، ولا مجرد توقع، بل هي حقيقة تحدث في أغلب أنديتنا، وتمعن عزيزي القارئ في كل صفقات الشتاء واحتياجات المدربين الجدد أو الحاليين، أغلبهم يعانون من النقص في هذا المركز أولهم فريق الجزيرة متصدر الدوري، وترجم هذه الحاجة في التعاقد مع المدافع الدولي السابق بشير سعيد، وقبلها انضمام المدافع سعد سرور إلى بني ياس، والأمر نفسه ينطبق على بقية الأندية الأخرى، واللاعب محمد عايض مدافع الشباب، ويوسف شاهين مدافع الشارقة، بدأت تتقدم إلى ناديهما الكثير من العروض، قبل أيام من نهاية سوق الانتقالات، وذكر جارسيا مدرب بني ياس أنه يطمح في مدافع مواطن، والأمر نفسه ينطبق على بيسيرو مدرب الوحدة الذي يحتاج ظهيراً أيسر، كما ذكر سابقاً، وفي الفترة الماضية، تركزت أبرز الصفقات المحلية في الخطوط الخلفية، مثل محمود خميس الذي انتقل إلى النصر بصفقة مدوية قادماً من الوحدة، بالإضافة إلى زميله عيسى أحمد الذي انتقل إلى الأهلي الصيف المنصرم، ومحمد فوزي لاعب بني ياس السابق الذي وقع مع العين.. والأمثلة لا تتوقف.

وجرت العادة أن يكون المهاجمون هم العملة الصعبة والأكثر طلباً، ولكن دورينا مختلف في عاداته وطباعه، والمدافع أصبح هو المطلب الأول، لأغلب المدربين على مستوى الصفقات المحلية، أما المهاجمون، من الأفضل أن تجلبهم من الخارج، هكذا يفكر المدربون، وهكذا تقرر الأندية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا