• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رينار.. من جامع قمامة إلى حاصد للألقاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

باتا (رويترز)

قاد الفرنسي إيرفي رينار المنتخب الإيفواري إلى النهائي أمام غانا اليوم، لكنه كان في يوم ما يجمع القمامة من أجل مساعدته على الحياة، وربما يصبح رينار «46 عاما» الذي عادة ما يرتدي قميصاً أبيض اللون ويجلس على مقاعد البدلاء أول مدرب على الإطلاق يفوز باللقب مع منتخبين مختلفين. وكان رينار مجهولاً عندما قاد زامبيا للفوز بكأس الأمم الأفريقية 2012، لكنه بعد ذلك قضى فترة في الدوري الفرنسي ووصل به الحال ليكون ضمن المرشحين لقيادة منتخب فرنسا.

وسبق لمدافع كان في السابق يعمل في جمع القمامة وتنظيف المكاتب في الليل، بينما كان يحلم بأن يبدأ مشواره مع كرة القدم. وعندما أدرك رينار في شبابه أنه لن يصبح لاعباً شهيراً عمل كمدرب في فرق الهواة، لكن دون امتلاك أي فرصة لقيادة أي فريق كبير. وسنحت له الفرصة ليعمل مساعداً لمدرب فرنسي آخر صاحب خبرة كبيرة في أفريقيا هو كلود لوروا خلال تدريبه منتخب غانا. لكن رينار عمل لأول مرة على رأس الجهاز الفني لفريق مغمور في فيتنام قبل أن يتولى تدريب زامبيا بناء على ترشيح من لوروا. وأصبح رينار مدرباً لزامبيا في 2008 وقاد الفريق بعدها بعامين للوصول إلى دور الثمانية في أنجولا. وخرجت زامبيا بركلات الترجيح أمام نيجيريا لكن رينار تلقى عرضاً ضخما للبقاء في أنجولا كمدرب لمنتخبها الوطني. ولم يستمر رينار هناك كثيرا وانتقل إلى الجزائر لتدريب فريق اتحاد العاصمة وقبل أن يعود الى زامبيا قرب نهاية 2011. وقضى رينار فترة قصيرة مع سوشو في الدوري الفرنسي الموسم الماضي وترك الفريق على أعتاب الهبوط، لكن بالخسارة في الجولة الأخيرة على أرضه تأكد هبوط النادي للدرجة الثانية. وذكرت تقارير أن رينار ضمن المرشحين لتدريب لوريان وليل قبل أن يقود منتخب كوت ديفوار عقب كأس العالم الأخيرة في البرازيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا