• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

هزمت غانا وضربت موعداً مع نيجيريا على لقب كأس أمم أفريقيا

ركلات الترجيح تدفع «خيول» بوركينا إلى النهائي الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 فبراير 2013

جوهانسبورج (ا ف ب) - بلغت بوركينا فاسو نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة بنسختها التاسعة والعشرين في جنوب أفريقيا، للمرة الأولى في تاريخها، وذلك بعدما تغلبت على غانا بركلات الترجيح 3 - 2 لتعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي أمس الأول في الدور نصف النهائي على ملعب مبومبيلا ستاديوم في نيلسبروت. وسجل مبارك أكاسو (13 من ركلة جزاء) هدف غانا، وأريستيد بانسيه (60) هدف بوركينا فاسو. وتلتقي بوركينا فاسو في النهائي الذي يقام بعد غد على ملعب “سوكر سيتي” في جوهانسبورج مع نيجيريا الفائزة أمس على مالي 4 - 1.

وفشلت غانا في بلوغ النهائي للمرة التاسعة وانتهى حلمها باستعادة اللقب للمرة الأولى منذ 1982 (فازت حينها على ليبيا بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1) والتتويج القاري للمرة الخامسة في تاريخها، في حين تواصل المشوار الرائع لبوركينا فاسو ببلوغها مباراة اللقب للمرة الأولى في تاريخها بعد أن خاضت غمار دور الأربعة مرة واحدة سابقاً، وكان ذلك عام 1998 على أرضها بقيادة المدرب الفرنسي فيليب تروسييه عندما خسرت صفر - 2 أمام مصر التي توجت بطلة لاحقا.

ولم تتمكن غانا التي خسرت نهائي 1968 أمام كونجو -كينشاسا (صفر - 1) و1970 أمام السودان (2 - 3) و1992 أمام كوت ديفوار (بركلات الترجيح 10-11 بعد تعادلهما صفر - صفر)، وفازت بألقاب 1963 على حساب السودان (3 - صفر) و1965 على حساب تونس (3 - 2 بعد التمديد) و1978 على حساب أوغاندا (2 - صفر) و1982، وتمني النفس بأن تصبح على بعد لقب واحد من مصر التي تحمل الرقم القياسي بعدد الألقاب (7 آخرها 2010)، من تأكيد تفوقها التام على منافستها بعد أن فازت على الأخيرة في المواجهات الخمس السابقة، بينها واحدة في النهائيات القارية وفازت بها 3 - صفر عام 1978 في الدور الأول (المجموعة الأولى).

واكاسو أساسياً

وبدأ مدرب غانا كويسي أبياه اللقاء باشراك مبارك واكاسو أساسيا بعد أن نجح الأخير في تسجيل هدف الفوز على الرأس الأخضر (2 - صفر) في ربع النهائي اثر دخوله بدلاً من البرت أدوماه الذي كان التغيير الوحيد في تشكيلة المباراة السابقة. أما من ناحية بوركينا فاسو، فأجرى المدرب البلجيكي بول بوت ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي تخطت توجو 1 - صفر بعد التمديد في ربع النهائي، حيث استعان بالمهاجم أريستيد بانسيه ولاعبي الوسط فلوران روامبا وبريجوس ناكولما على حساب القائد مومني داجانو ويوسف واتارا وويلفريد سانو، فيما بقي الحارس داوودا دياكيتيه أساسيا رغم انتهاء إيقاف الحارس الأساسي عبدالله سولاما.

ودخل المنتخب الغاني إلى هذه المباراة، وهو متخوف من سوء أرضية الملعب وكان مصيباً لأنه فقد جهود مدافعه جان بانتسيل الذي تعرض لإصابة في فخذه ما اضطر أبياه إلى إخراجه في الدقيقة 10 وإدخال ساولومون أسانتي بدلاً منه. لكن هذه العقبة لم تؤثر على منتخب “النجوم السوداء” إذ حصل بعد ثوان على ركلة جزاء غير واضحة احتسبها الحكم التونسي سليم الجديدي بعد دفعة من سايدو بانانديتيجيري على كريستيان اتسو، انبرى لها واكاسو بنجاح وأودعها شباك الحارس دياكيتيه (13)، مسجلاً هدفه الثالث في البطولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا