• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

أكد أنه يشعر بالحزن ولا يملك أعذاراً

جيان: الفريق الأوفر حظاً فاز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 فبراير 2013

محمد حامد (دبي) - أكد أسامواه جيان هداف العين وقائد منتخب غانا انه يشعر بحزن عميق، مشيراً إلى أن حالة من الإحباط سيطر على الجميع في صفوف المنتخب الغاني، عقب الهزيمة بركلات الترجيح أمام المنتخب البوركيني في قبل نهائي بطولة أمم أفريقيا المقامة حالياً في جنوب أفريقيا، وأشار جيان إلى أن مشاعر الحزن لا تمنعه من الاعتراف بأحقية خيول بوركينا في التأهل إلى المباراة النهائية، خاصة أنهم كانوا الطرف الأفضل في المباراة، ومن ثم لا يمكن اتخاذ سوء حالة الملعب ذريعة للإخفاق.

وفي تصريحات أبرزتها صحف ومواقع الإنترنت في غانا، قال جيان عقب الهزيمة المفاجئة التي لم يتوقعها أكثر أنصار غانا تشاؤماً، ولم يحلم بها أكثر جماهير بوركينا تفاؤلاً:”الحزن يسيطر علينا جميعاً في هذه اللحظات، هناك حالة من الإحباط تبدو واضحة على وجوه الجميع في صفوف منتخبنا، لقد أتينا إلى جنوب أفريقيا من أجل الخلاص من العقدة والفوز باللقب الغائب منذ أكثر من 30 عاماً، ولكننا تجرعنا مرارة الإخفاق من جديد”.

ولم يخجل جيان من الاعتراف بأنه أهدر أكثر من فرصة محققة خلال المباراة، مضيفاً: “كان يتوجب عليّ التهديف واستغلال الفرص التي أتيحت لي، ولكن يبدو أن الحظ لم يشأ الوقوف بجانبي خلال هذه المباراة”.

ورفض قائد “النجوم السوداء” التذرع بسوء أرضية ملعب مبومبيلا الذي لا يليق باحتضان مباريات أهم بطولة في القارة السمراء، ولكن جيان رفض مثل هذه المبررات، قائلاَ: “لا مبررات لهذه الهزيمة حتى سوء أرضية الملعب ليس مبرراً، لأن المنتخب المنافس تمكن من تقديم مباراة جيدة على هذا الملعب، وتمكن الطرف الأفضل من تحقيق الفوز، نعم لقد كانوا الأفضل والأكثر توفيقاً، وفي كرة القدم يجب أن يكون هناك طرف فائز وآخر مهزوم”.

وفي رسالة منه لرفاق الدرب في صفوف غانا، قال جيان إنه يجب نفض غبار الهزيمة، والتخلص من حالة الإحباط تأهباً لمباراة الغد، على أمل تحقيق الفوز على المنتخب المالي، والظفر بالمركز الثالث، سعياً إلى الخروج من البطولة بأقل الخسائر. يذكر أن جيان لم يسدد أي من ركلات الجزاء خلال مباريات البطولة، تاركاً هذه المهمة لمبارك واكاسو، كما أنه لم يكن في القائمة الغانية التي وقع عليها الاختيار لتسديد ركلات الترجيح أمام المنتخب البوركيني، ويعود السبب في ذلك لاتفاقه مع الجهاز الفني على عدم تسديد ركلات جزاء، على إثر الإخفاق في تسجيل ركلتي جزاء أمام أوروجواي في مونديال 2010، وأمام زامبيا في قبل نهائي بطولة الأمم الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا