• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«السراب» لجمال السويدي يفوز بجائزة «التنمية وبناء الدولة»

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الفائزين في دورتها الحالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن الدكتور علي بن تميم، أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، أمس الأربعاء، أسماء الفائزين في الدورة العاشرة من الجائزة المعنية بإبداع المفكرين والناشرين والشباب.

وقال بيان صحفي إن مجلس الأمناء، بناء على تقرير «الهيئة العلمية»، اعتمد الكتب الفائزة من بين 1169 مشاركة في كل فروعها، حيث وصل عدد المشاركات المقبولة إلى 120 مشاركة تم إعلانها في القوائم الطويلة. وجاءت الأعمال المشاركة من 33 بلداً عربياً وأجنبياً. وقد حصل الدكتور جمال سند السويدي من الإمارات على «جائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة» عن كتابه «السراب» الصادر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أبوظبي 2015. ويدرس الكتاب ظاهرة الجماعات الدينية السياسية في مستويات بحث متعدّدة، فكرية وسياسية وثقافية واجتماعية وعقائدية، ويرصدها من منظور تاريخي، متوقفاً عند ذروة صعودها السياسي في بداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين. وتسعى الدراسة لتفكيك عديد من الإشكاليات التي أعاقت التنمية والتنوير والحداثة والتّقدّم، ووسّعت الفجوة الحضارية بين العالم العربي والغرب. الكتاب غني بالمراجع الدقيقة بالعربية وبغيرها من اللغات التي تجعل منه موسوعة علمية مهمة.

وفاز بجائزة الشيخ زايد للآداب، الكاتب إبراهيم عبد المجيد من مصر، عن عمله «ما وراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع» من إصدارات الدار المصرية اللبنانية، القاهرة 2014. يمثل هذا الكتاب سيرة تتناول بالعرض التحليلي، الملابسات التي شكلت أعمال إبراهيم عبد المجيد الروائية، والكتاب يعرض لهذه الأبعاد التي تبيّن الجذور الواقعية الأولى لهذه الأعمال الروائية، وتكشف العلاقة بين الواقع والمتخيّل. وهو شهادة إبداعية موسعة عابرة للأجناس الأدبية، وهو يعبر عن الحوارية والتعددية التي تستمد جمالياتها من مختلف الأجناس.

وفاز الدكتور سعيد يقطين من المغرب بجائزة الشيخ زايد للفنون والدراسات النقدية عن كتابه «الفكر الأدبي العربي: البنيات والأنساق» من منشورات (ضفاف- بيروت، دار الأمان- الرباط، منشورات الاختلاف-الجزائر) 2014. وتنشغل هذه الدراسة بتأسيس مفهوم الفكر الأدبي العربي الذي يجمع بين التنظير والتطبيق. والكتاب يتميز بالجدّة في الموضوع والدّقة في التناول، إضافة إلى الانضباط المنهجي وشمولية العرض والتحليل وتنوع طرائق الباحث في التعامل مع مادته النقدية، فضلاً عن تنوع المصادر والمراجع بين اللغة العربية والفرنسية والإنجليزية، وحسن استخدامها وتوظيفها بمستويات مختلفة من التوظيف.

وحصل على «جائزة الشيخ زايد للترجمة»، الدكتور كيان أحمد حازم يحيى من العراق، لترجمته كتاب «معنى المعنى» عن الإنجليزية من تأليف أوغدن ورتشاردز، وإصدارات دار الكتاب الجديد، بيروت 2015. وهي دراسة لأثر اللّغة في الفكر ولعِلم الرمزيّة «لأوغدن وريتشاردز»، يُعدّ الكتاب من كلاسيكيّات النقد الجديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا