• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

انتقد سياسة المنظمة وتقاريرها غير الحيادية

قرقاش: «هيومن رايتس ووتش» لا ترغب في الحوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد) قال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «تنوي «هيومن رايتس ووتش»، ومن خلال مؤتمر صحفي في نيويورك وباريس، التعرض لممارسات العمالة في بناء «لوفر أبوظبي»، التقرير كالعادة لن يكون حيادياً، والحقيقة أن الأُطر المطبقة في السعديات، ومن ضمنها مشاريع المتاحف، هي الأعلى في منطقة الخليج، والإقرار بذلك والبناء عليه هو نقطة الانطلاق». وأضاف معاليه عبر صفحته على «تويتر»: «أما الهجوم المركز لـ «هيومن رايتس ووتش» على الإمارات وممارساتها ومشاريعها، فيصطدم بسجل الإمارات القوي في منطقة تكثر فيها المآسي والتحديات، المهم أن تقول «هيومن رايتس ووتش» في العلن ما تقوله في اللقاءات الخاصة، إن الأُطر المنظمة للعمالة في السعديات تمثل النموذج المتقدم في المنطقة». وتابع معاليه: «سياسة المؤتمرات الصحفية الصاخبة والبيانات المنتقاة والأخبار المثيرة في الملف العمالي فاشلة، ولن تكون بديلاً للعمل الجاد والتعاون الصادق، وجميل في منطقة غير مستقرة، أن الإمارات تبني الجامعات والمتاحف، وتوفر فرص العمل للدول المحيطة، وترسل رسائل إيجابية تعبر عن الأمل والتفاؤل». وقال معاليه: «تدعي المنظمة سعيها للقاء مسؤولي الإمارات، ومن خبرتي سعوا لفضاء لوجستي لنشر تقاريرهم المعدة سلفاً ضمن ذهنية غربية محسومة استنتاجاتها». وختم معاليه: «لم أشعر من «هيومن رايتس ووتش» أن هناك رغبة حقيقية للتواصل والحوار، هدفه الدفع أماماً بأجندة مشتركة، هدفها تطوير هذه المسائل ذات الاهتمام المشترك، الفوقية وأسلوب الوعظ والإثارة، أثبت أنه لا يأتي بالنتائج، ولا يمثل بديلاً عن الحوار في مسائل إنسانية تهم الإمارات ودول عديدة غيرها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض