• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

خبراء أمميون يعربون عن قلقهم إزاء مصير المعتقلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

جنيف (وام)

أعرب خبراء حقوق إنسان أمميون عن انزعاجهم البالغ من رد السلطات الإيرانية على المحتجين الذين خرجوا في كافة مناطق البلاد، مؤكدين أن مطالب المتظاهرين بالحرية والمعيشة المناسبة، يجب أن تعالج وأن يتم احترام حقوقهم. كما عبر المقررون المكلفون قضايا حقوق الإنسان، عن قلقهم إزاء مقتل العشرات بينهم أطفال، إضافة إلى مئات الاعتقالات. ودعم الخبراء المخاوف التي عبرت عنها منظمات مدنية إيرانية، بشأن المصير المتوقع للمعتقلين، مشددين على ضرورة أن تكون أسماء وأماكن احتجاز جميع الأشخاص في ما يتعلق بهذه الاحتجاجات، علنية وأن يسمح لهم بالوصول الفوري إلى أسرهم ومحاميهم، ووصفوا تعليمات الحكومة إلى «الحرس الثوري» بالضرب بشدة ضد المتظاهرين وتهديدات القضاء بعقوبات قاسية، بأنه أمر غير مقبول.