• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هموم الذات والوطن في أمسية شعرية

أربعة شعراء في «منتدى الثلاثاء» بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

محمد عبد السميع (الشارقة)

ضمن نشاطه الأسبوعي «منتدى الثلاثاء» أقام بيت الشعر التابع لدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، أول أمس، أمسية شعرية للشاعرة حمدة خميس والشعراء: أشرف جمعة، عامر الرقيبة، نايف الهريس. حضرها محمد دياب الموسى المستشار التربوي في ديوان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر، وأدارها الإعلامي محمد بوعرب.

وشاركت في الأمسية كوكبة من الشعراء الذين قدموا قصائدهم بمشاعر دافئة أحياناً وحماسية تارة، حيث تنوعت القصائد بين الوطنية والغزل والهموم الذاتية متفاعلة مع الواقع العربي، وما يشهده من أحداث مؤلمة. بدأ الأمسية أشرف جمعة فقرأ: ما زلت أذكر، الشاعر، أنتِ التي أحببتها، تعاندني وتهواني، الخيال المستحيل، أحبك يا رسول الله، لو أنها، وفيها يقول: لو أنها أوغلت في فهمهِ/‏‏ أو أنها قد أدركتْ/‏‏ ماذا يحبُّ وما يريدُ لأطلقتْ من قلبها/‏‏ ذا الطائر الباكي السجينْ/‏‏ ولأرسلتْ أترابَها في إثرهِ/‏‏ كي ما يلبي طائعاً/‏‏ كي يقنعَ الربانَ يرجعُ بالسفينْ!

ثم اعتلى المنصة الرقيبة فقرأ: عازف السكين، خيول الشوق، ذاكرة المرايا المتكسرة، قصيدة متفائلة لأبٍ متشائم، وفيها يقول: ماذا يُضيرُ إذا الحروبُ تأجلتْ/‏‏ يوماً ليُطلق للحياةِ بلابله؟/‏‏ وبألف ألف إجابة لا تنتهي/‏‏ يرمي على وجه السؤال قنابله/‏‏ ويذرّ من إيمانه ملحاً على/‏‏ طبق الكلام ليستسيغَ حناظله.

بدوره قرأ نايف الهريس: خليجي، هزيج الليل، من يرد السلام، أتيتك أنثى، الشهيد، وفيها يقول: «قل: شهيد السماء أرضى نبيهْ/‏‏ وهبَ الروح للكريم هديةْ/‏‏ وإذا فارقتْه صبَّ إليها/‏‏ كي يراها عند الإله هنيةْ/‏‏ كنتَ يا مرهب المنون شهيدا/‏‏ فُلْكُكَ الهادي للشعاع مطيةْ».

واختتمت حمدة خميس الأمسية بقراءة قصائد قصيرة مكثفة تميزت بصورها الجميلة، وعمق الوعي بالذات والوجود المادي والاجتماعي، ومما قرأته: سلام عليكم، بطاقة هوية، أهواك، همسة، اشتراطات، مد وجزر، التوأم، توسل، وفيها تقول:

خذوا ما تشاؤون مني/‏‏ سخاء الأمومة/‏‏ وطيب الرغيف/‏‏ دفء الذراعين/‏‏ ولوز الجسد/‏‏ واتركوا لي قليلاً من الصمت/‏‏ لنافذة الروح/‏‏ وشيئاً من العزلة المشتهاة/‏‏ لكي/‏‏ أتقد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا