• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ميركل: ألمانيا تعتزم إرسال المزيد من العتاد العسكري للعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

برلين (د ب أ)

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اعتزام بلادها إرسال المزيد من العتاد العسكري للعراق لمكافحة تنظيم «داعش». وقالت ميركل في برلين عقب لقائها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن من بين العتاد العسكري المخطط توريده للعراق أجهزة رؤية ليلية وزيا شتويا للقوات. وذكرت ميركل أن عمليات القتل الوحشي لرهائن أجانب خلال الأيام الماضية أظهرت أنه لم يتم كسب المعركة ضد داعش حتى الآن.

يذكر أن ألمانيا منحت الأكراد في شمال العراق العام الماضي أسلحة بقيمة 70 مليون يورو لدعمهم في قتالهم ضد داعش. ومن المقرر أن ترسل ألمانيا نحو 100 مدرب عسكري إلى شمال العراق خلال الشهر الجاري.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أعلنت من قبل توريد المزيد من الأسلحة إلى العراق خلال الشهر الجاري. وعن ذلك قالت ميركل إنه لم يتم حتى الآن اتخاذ «قرارات محددة إضافية» حول هذا الأمر.

ومن جانبه، طالب العبادي بالحصول على مزيد من الأسلحة من ألمانيا، وقال: «أنتظر من ألمانيا دعما قتاليا أيضا، من دون دعم دولي مناسب لن ننجح في الأمر. اختصار هذا القتال يصب في المصلحة الدولية. لذلك فإننا بحاجة إلى دعم مستمر للتغلب على داعش بشكل نهائي». كما تطالب قوات البيشمركة الكردية أسلحة خارقة للدروع على وجه الخصوص.

وقال العبادي إن المانيا قررت تزويد العراق‏‭ ‬بالسلاح ‬لمحاربة ‬داعش، ‬وفيما ‬بين ‬أن ‬معركة ‬تطهير ‬الموصل ‬باتت ‬قريبة، ‬أشار‭ ‬الى ‬أن ‬العراق ‬يسعى ‬للاستفادة ‬من ‬الخبرات ‬الالمانية ‬لتطوير ‬الجانب‭ ‬الاقتصادي.

وقال العبادي «لا نريد خوض حرب في الموصل غير محسوبة النتائج لكن معركة التحرير باتت قريبة جدا وإن داعش يمتلك قدرات كبيرة خطرة ونحتاج لدعم دولي مستمر»، لافتا الى أن «آلاف المقاتلين الاجانب مع داعش يسببون ازمة كبيرة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا