• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ضبط 16 بائعاً مخالفاً في حملة على الأسواق العشوائية

بلدية دبي تصادر 12 طناً من بضائع «الأسواق العشوائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 مارس 2017

آمنة الكتبي (دبي)

نفذ مكتب الطوارئ البيئي التابع لبلدية دبي، حملة تفتيشية على الأسواق العشوائية في منطقة المحيصنة الثانية بهدف الحفاظ على الصحة العامة والمظهر الحضاري للإمارة، وأسفرت الحملة عن مصادرة 12 طناً من المواد والأغذية والبضائع المتنوعة، بحسب محمد عباس البلوشي رئيس مكتب الطوارئ البيئي في البلدية.

وقال البلوشي لـ«الاتحاد» «ضبطت بلدية دبي 16 بائعاً مخالفاً خلال حملة تفتيشية على الأسواق العشوائية بالتعاون مع إدارة النفايات ومركز شرطة القصيص ومباحث مركز القصيص ووحدة الكلاب البوليسية التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، وزارة الموارد البشرية والتوطين».

وأكد أن البلدية تشدد رقابتها على الأسواق العشوائية، وقد قامت بمصادرة عدد كبير من المواد الغذائية التي تباع في تلك الأسواق، منها الصالحة للاستخدام، ومنها الفاسدة، ويتم تسليم الصالحة للاستخدام منها إلى الجمعيات الخيرية، إذ إن البلدية لديها اتفاق مع جمعية دار البر لتسليم الأغذية وتوزيعها على من يحتاج إليها.

وأوضح رئيس مكتب الطوارئ البيئي أن الباعة في الأسواق العشوائية يقومون ببيع الخضراوات والفواكه واللحوم والأسماك في الهواء الطلق ومن دون مراعاة لشروط للتخزين السليم والصحي، مبيناً أن اللحوم والأسماك تكون معروضة تحت درجات حرارة عادية ومن دون تبريد، أو وضع الثلج عليها، فضلاً عن عرضها بين الشاحنات، حيث تكون معرضة للأتربة وعوامل التلوث الأخرى كافة.

وذكر البلوشي أن شرطة دبي دعمت فريق الحملات، بعدد أكبر من الأفراد للسيطرة على سير الحملات التفتيشية في المناطق الصناعية، وضبط المخالفين في الأسواق العشوائية، كما أن إدارة النفايات في البلدية زودت الفريق بآليات متطورة للتخلص من المواد التالفة التي يتم ضبطها بشكل مباشر.

وتابع أن البلدية تضع خططاً سنوية تستهدف الأسواق التخصصية والمخالفين فيها، منها سوق الخضار والفواكه، وأسواق ديرة، وسوق المواشي، وسوق الأسماك لضبطهم، موضحاً إن الهدف من الحملات التفتيشية هو ردع المخالفين عن بيع الأغذية الفاسدة في الأسواق.

وبين أن البلدية لا تهدف من تلك الحملات، إلى حرمان هؤلاء العمال من شراء بضائع رخيصة، وإنما تسعى إلى ضمان صحتهم وسلامتهم، خصوصاً أن جميع الحملات ونتائجها، أسفرت عن وجود أغذية مخالفة تماماً لشروط الصحة والسلامة.

وأوضح أن الأسواق العشوائية غير المرخصة، والتي تقدم جميع أنواع الأغذية غير الصالحة للاستخدام، تقع في 3 أماكن رئيسة في الإمارة، هي جبل علي الصناعية، والقوز، ومنطقة محيصنة، وكل من تلك المناطق، تضم من 3 إلى 4 أسواق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا