• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انضمت كعضو مؤسس في مبادرة دولية

الإمارات تسهم في تطوير الأفكار العالمية بمجال التعليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

دبي(وام)

أعلنت شركة مايكروسوفت أمس أن الإمارات ستكون عضواً مؤسساً في مبادرة عالمية تحمل اسم «دول العالم الرائدة في مجال تغيير وجه التعليم»، وهو برنامج طموح سوف يجمع وزارات التعليم المبتكرة، وقادة من الطراز الرفيع من كافة أرجاء العالم، للمشاركة في رسم معالم مستقبل التعلم.

ووضعت مايكروسوفت نصب عينيها أثناء اختيار الدول المؤسسة الجهات المبتكرة في مناطقها الجغرافية - وهي وزارات التعليم التي قفزت قفزات كبيرة في مجال الاستعانة بالتقنية في تغيير شكل الصف الدراسي ليكون أكثر جذباً للطلاب. وأشادت مايكروسوفت في خطاب دعوة وجهته إلى معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، بالعمل الذي أنجزته الوزارة في تغيير شكل خبرات التعلم، مؤكدة أن التعليم هو أحد أهم الاستثمارات في المستقبل، ويمثل عاملا حيوياً نحو تحقيق النجاح الاجتماعي والاقتصادي المستدام، كما أنه أحد حقوق الإنسان الأساسية.

وذكر الخطاب على وجه التحديد برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، والذي يديره المدير العام محمد غياث، والذي يسعى لتنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في إنشاء صف دراسي مختلف بفضل أحدث الأجهزة وأسرع الشبكات.

وستنضم الإمارات إلى مجموعة دول أخرى مختارة، والتي تضم الأرجنتين وفنلندا من أجل رسم معالم السبل المستقبلية، للتعامل مع التعليم في كافة أنحاء العالم، وستغطي النقاشات كافة نواحي التدريس، مثل الرؤية والإدارة والمناهج والتقويم، وبيئات التعلم الملموسة، وكيفية الوصول والاستدامة، سيكون الهدف من الجلسات هو إتاحة الفرصة للمبتكرين الفعليين من مشاركة قصص نجاحهم وعرض أفكارهم المتعلقة بسبل التغيير في المستقبل.

وكشفت مايكروسفت عن تأسيس برنامج دول العالم الرائدة في مجال تغيير وجه التعليم في حفل تدشين معرض ومنتدى « بي إي تي تي» الشرق الأوسط للتعليم، والذي ينظم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم في فندق انتركونتيننتال أبوظبي من 6 إلى 7 أبريل الجاري.

وتعد مايكروسوفت الشريك العالمي لمعرض التدريب التعليمي وتقنية التعليم البريطاني « بي إي تي تي «، وهو حدث تجاري ولد في المملكة المتحدة، يركز على استخدام التقنية في مجال التعليم.

وسيعقد الاجتماع الأول لبرنامج دول العالم الرائدة في مجال تغيير وجه التعليم في العاصمة الفنلندية هلسنكي في نهاية شهر مايو القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض