• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

8 آلاف شخص يشاركون في مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

نظّمت دبي العطاء أمس الدورة السادسة من «المسيرة من أجل التعليم» . وشارك في المسيرة التي تبلغ مسافتها 3 كيلومترات نحو 8 آلاف شخص من أجل تسليط الضوء على أهمية توفير التعليم الأساسي السليم للأطفال في البلدان النامية، حيث يُجبر الأطفال على السير قرابة 3 كيلومترات يومياً لارتياد المدرسة. امتدّت المسيرة على طول شارع الرياض وفي حديقة خور دبي، حيث استمتع الجميع بمجموعة من النشاطات التي نظمتها دبي العطاء بعد المسيرة داخل الحديقة بهدف تقديم الترفيه للصغار كما الكبار.

وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: «بعد حملة «أعد بناء فلسطين. إبدأ بالتعليم.» التي نظمتها دبي العطاء في يناير عام 2015، تعد «المسيرة من أجل التعليم» المبادرة المجتمعية الثانية التي ننفّذها في شهرين متتاليين. وقد سُررنا جداً بالدعم الكبير الذي شهدناه في الفعاليتين من المجتمع الإماراتي. وتؤكّد «المسيرة من أجل التعليم» تضامننا مع الأطفال الذين يواجهون تحدّيات كبيرة من أجل الحصول على التعليم وإحداث فارق إيجابي في مستقبلهم ومستقبل عائلاتهم ومجتمعهم ووطنهم. فثمّة إيمان كبير بين الأفراد والعائلات والمؤسسات هنا في الإمارات حول أهمية التعليم وقدرته على تغيير الحياة لاسيما وأننا نشهد هنا داخل الدولة كيف يمكن للمجتمعات أن تنمو وتزدهر بوجود الأسس التعليمية الصلبة.»

وقال عبدالرحمن السركال، أحد المشاركين في المسيرة: «كانت مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم مفعمة بالحياة ومن الجميل رؤية أطياف المجتمع مشاركين في هذا الحدث الملهم والجامع. وقد تعرفنا إلى الصعوبات التي تواجهها المجتمعات الأخرى عبر هذه المسيرة الرمزية.

وقالت كايت ليسنكو، إحدى المشاركات في المسيرة من أجل التعليم: «أتيت إلى مسيرة دبي العطاء مع زملائي في العمل وقد سررت برؤية هذا الحشد الكبير وسعدت بمشاركتي في حدث يجمع بين المتعة والحماس.»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض