• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أهمية توافر المرافق المجتمعية والترفيهية

«التخطيط العمراني» يناقش مراحل تطوير «الريم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ناقش مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، خلال اجتماع تنسيقي مع مطوري جزيرة الريم، بحضور فلاح محمد الأحبابي مدير عام المجلس، رئيس لجنة البنية الأساسية لجزيرة الريم والرؤساء التنفيذيين لشركات التطوير العقاري للجزيرة، وفي مقر المجلس، مراحل تطوير الجزيرة بما يتماشى مع خطة أبوظبي ورؤيتها العمرانية، ودورها كأحد المشاريع العقارية الرئيسية في مدينة أبوظبي.

وناقش المجتمعون، سبل خلق بيئة جاذبة، ومحفزات استقطاب القطاع الخاص للاستثمار في تطوير الجزيرة، والتأكيد على جاهزية البنية التحتية، وملائمتها لحجم النمو المتوقع في السنوات القادمة، في ظل إنشاء العديد من المشاريع السكنية والتجارية والترفيهية، مؤكدين أهمية توافر المرافق المجتمعية والترفيهية كالحدائق والساحات وتطوير الشواطئ والممرات لخلق بيئة جاذبة ومجتمع عمراني متكامل.

وقال الأحبابي: إن إمارة أبوظبي أرست رؤية عمرانية شاملة ساهمت بشكل فعال في تنظيم وتشجيع النمو العمراني المستدام، وبما يتوافق مع توجهاتها بدعم اقتصاد الإمارة، وتوجيهه بما يساهم في تنشيط السوق العقارية في الإمارة، وعلى إثرها تم إنشاء العديد من المشاريع العمرانية الضخمة، وتطوير العديد من المناطق والجزر لتخدم مختلف المجالات السياحية والثقافية والاقتصادية، ومن أهمها مشروع تطوير جزيرة الريم.

وأضاف أن مشروع تطوير جزيرة الريم يعد إحدى نتائج استراتيجية الحكومة الهادفة إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتسخير الجهود الحكومية لخلق بيئة تنافسية جاذبة للمستثمرين والقطاع الخاص. وبدورها تعمل اللجنة على تنسيق دور شركات التطوير العقاري في الجزيرة وتسهيل مهامها.

وقال محمد المبارك الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: تحرص الشركة على التعاون المستمر مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في المجالات، المتعلقة بتطوير جزيرة الريم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض