• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إجراءات صارمة ضد المخالفين

رقابة عن بعد على كسارات ومصانع رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أطلقت هيئة حماية البيئة في رأس الخيمة، أمس، أول نظام للرقابة عن بعد على انبعاثات الكسارات والمصانع على مدار اليوم، وحذرت جميع المنشآت من إجراءات صارمة ضد أي مخالفات يتم رصدها عبر غرفة التحكم الرئيسية بالهيئة. وقال الدكتور سيف محمد الغيص مدير عام الهيئة، إن النظام الجديد يأتي تنفيذاً للقرارات الوزارية الصادرة مؤخراً للحد من التلوث الناتج عن الكسارات ومصانع الإسمنت وغيرها من المنشآت الصناعية، وذلك ضمن رؤية الإمارات 2021 والخاصة بتطبيق أفضل المعايير الدولية في الحفاظ على البيئة وتنميتها ومنع التلوث. وأضاف: النظام الأول من نوعه الذي يتيح الرقابة على مدار اليوم على المنشآت الأكثر تأثيراً على البيئة، مثل مصانع الإسمنت والكسارات وغيرها من المنشآت الأخرى.

ولفت إلى أن المرحلة الحالية تشمل الرقابة على 26 مصنعاً وكسارة بالإمارة، بواقع 6 مصانع إسمنت، و20 كسارة، مشيراً إلى أن الرقابة الجديدة تشمل رصداً حياً ومباشراً لمواقع تلك المنشآت، وتحديد نسب الانبعاثات الخاصة بها، كما توفر جميع المعلومات الخاصة بنسب الانبعاث على مدار اليوم، ما يساهم في سرعة اتخاذ القرار في حال تخطت هذه المنشآت النسبة المسموح بها من الانبعاثات. وأكد الغيص خلال الإعلان عن النظام الجديد، أن الهيئة ستوقف بشكل فوري المنشآت التي تتجاوز الحدود المسموح بها والتي سيتم رصدها للمرة الأولى من غرفة التحكم الرئيسية بالهيئة، مشيراً إلى أن مثل هذه الطريقة في الرقابة تساهم في إيجاد حلول للعديد من المشاكل التي كانت الهيئة تواجهها في عملية الرقابة على المنشآت، كما تساهم في سرعة التعامل مع أعطال أنظمة الفلترة بمصانع الإسمنت والكسارات.

وبين أن المنشآت ستكون ملتزمة بشكل كامل بتوقيف أية وحدة لديها عن العمل بشكل فوري في حال رصد ابنعاثات بنسب أعلى من المسموح به، وهذا لا ينشأ في الغالب إلا نتيجة أعطال بأنظمة الفلترة أو من خلال تعبئة المواد الأولية في أماكن مفتوحة، أو خلل في عملية النقل.

وتابع: الهدف من إطلاق النظام الجديد الحفاظ على البيئة خالية من التلوث، على مدار اليوم، مشيراً إلى أن كاميرات المراقبة التي تم تركيبها في المنشآت لها القدرة على رصد أي انبعاثات سواء خلال الليل أو النهار. وكشف أن النظام الجديد يسمح للهيئة بمراجعة أداء هذه المنشآت لفترات سابقة تصل إلى شهر، حيث تقوم أجهزة خاصة بتخزين الصور المباشرة، من مواقع المنشآت وتحليل البيانات التي يتم الاحتفاظ بها وتسجيلها، ليسهل الرجوع لها عند الضرورة، مشيراً إلى أن كافة المنشآت التي تم تدشين عمليات المراقبة عليها، باتت مطالبة بتدقيق نسب انبعاثاتها بشكل يومي حتى لا تتعرض للمخالفات والتي من بينها وقفها عن العمل وفرض الغرامات الكبيرة عليها.

وأضاف: النظام الجديد للرقابة عن بعد سيشمل في المستقبل 8 موانئ للصيد بالإمارة هي: الجير، وغليلة، وشعم، وخور خوير، والمعيريض، ورأس الخيمة، والجزيرة الحمراء، مشيراً إلى أن الرقابة على هذه الموانئ تأتي بهدف منع التلوث البحري بالموانئ وترسية القوارب في الأماكن المخصصة لها، إلى جانب منع التخلص من الأسماك والأحياء البحرية التي تعلق في شباك الصيادين بالقرب من موانئ الصيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض