• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأطفال يقبلون عليها رغم المخاطر

الأحذية المضيئة.. سير على الأشواك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

للضوء سحر خاص يجذب البصر، ويلفت انتباه الأطفال، ويزداد تأثيره إذا اقترن بأصوات ومعزوفات موسيقية، وانتشرت مؤخراً في الأسواق أحذية مضيئة تحتوي على بطاريات قابلة لإعادة الشحن، أقبل الصغار عليها بلهفة، وحققت مبيعات معقولة بعد ترويج جيد من جانب الشركات التي حرصت على تزويد منتجها بابتكارات مبهرة لزيادة مبيعات الأحذية التي تتراوح أسعارها بين 120 و350 درهماً، وعلى الجانب الآخر يحذر خبراء وأولياء أمور من خطورة تلك الأحذية المبهرة، مؤكدين أن مخاطر الحذاء المضيء تصل إلى حد التسمم بالزئبق، المستخدم في تصنيع بطارية تشغيله، كما أن إحدى الولايات الأميركية نصحت الأهالي بعدم اقتنائها ووضعتها ضمن قائمة المواد المحتوية على الزئبق.

يقول الدكتور وائل كرامة استشاري طب العائلة بقسم الصحة الأولية في شركة «صحة»: للألعاب تأثيرات إيجابية جداً على نمو الأطفال عقلياً وجسدياً ونفسياً، ولكنْ هناك عامل مهم جداً يجب أن يترافق مع متعة اللعبة وقدرتها على إدخال البهجة إلى قلوب الأطفال هو عامل السلامة، وخلو الألعاب أو الابتكارات من الخطورة والتأثير السلبي على صحة الأطفال.

وأشار إلى أن هناك العديد من الأمور التي تؤثر على صحة الأبناء، ويقوم الوالدان بشرائها دون الانتباه لمخاطرها، ومؤخراً ظهرت الأحذية المضيئة التي يتم شحنها كهربائياً بحيث تستمر في العمل والإضاءة دورياً بخلاف الأحذية المضيئة التي طرحت في الأسواق سابقاً، والتي كانت تعتمد على بطارية مشحونة مسبقاً وتتوقَّف عن العمل بعد نفاد شحنتها.

جسم الإنسان

بحسب الدكتور كرامه: علينا أن نعي أولاً بعض الحقائق عن جسم الإنسان بوصفه طاقة كامنة، وممرِّرة للطاقة الخارجية الموجودة في الأرض. هذه الطاقة التي يحتويها الجسم ويمرِّرها هي طاقة كهربائية نتيجة احتواء الجسم على عدد هائل من الآيونات الكهربائية. وهي طاقة كهربائية إيجابية تسلك طريقها إلى جسمنا من أقدامنا نتيجة ملامسة الأقدام للأرض خلال المشي والركض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض