• الثلاثاء 28 رجب 1438هـ - 25 أبريل 2017م
  08:34    الروائي السعودي محمد علوان يفوز بجائزة البوكر العالمية للرواية العربية 2017    

هل يصبح مقرراً مشتركاً بين الاختصاصات كافة؟

تصميم ألعاب الفيديو يدخل إلى كليّات الصحافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - التجديد يمكن أن يطال كل شيء، بما في ذلك العلاقة بين مناهج الجامعات واختصاصاتها وبين ألعاب الفيديو والكمبيوتر، التي لا يزال ينظر إليها البعض كأداة تسلية وإضاعة للوقت، في حين إنها أصبحت قطاعاً تجارياً وثقافياً قائماً بذاته، إلى جانب ما تتطلبه من مهارات فنية، أخذت تفرض نفسها على الصحافة وربما على العديد من الاختصاصات الأخرى في وقت قريب جداً.

برنامج تعليمي

الأمر لا يتعلق فقط بأفضل أنواع الكتابة المتخصصة عن الألعاب ونقدها، بل يتعلق تحديداً بتعليم الألعاب في كليات الصحافة.

وتحدث موقع «بي بي أس.أورج» عن دخول هذه الألعاب في الجامعة الأميركية بدءاً من شهر يناير الحالي، موضحاً، في مقال كتبته دانا ليفتز، أنه إلى جانب المهارات الأساسية لتعليم الصحافة، مثل الكتابة والتحرير والصور والبيانات، سيكون بوسع الطلاب في صفوف الصحافة بهذه الجامعة تعلم أساسيات تصميم الألعاب، على يد ليندسي جريس، المعروف في عالم تصميم الألعاب، والذي كان بدأ مؤخرا برنامجاً تعليميا شبيها في جامعة ميامي.

ويمثل هذا المقرر تحولاً واسعا في التفكير، الذي أخذ يجذب بعض مسؤولي الجامعات، ويأمل جريس أن يزيد انتشاره، معتبرا أن الألعاب تشكل مركز دراسة مشتركة بين الاختصاصات، حيث يقارنها بما جرى في القرن الماضي عندما كان علم النفس في انتعاش وكيف بدأ الناس يرون أن هذا العلم موجود في كل مكان، «والألعاب تقدم اليوم شيئاً معاصراً وموازياً».

ويصف جريس نفسه ببطل «ألعاب حقيقي» يقوم بتعليم فنون حرة ليبرالية في القرن الحادي والعشرين، حيث الألعاب هي نوع من «دراسة حالة عن كيفية بناء تجارب مهمة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا