• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

بوفد يضم المؤسسات والشركات من القطاعين الحكومي والخاص

الإمارات تشارك في قمة الشراكة العالمية بالهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك دولة الإمارات اليوم في فعاليات وأعمال قمة الشراكة العالمية في الهند، بوفد من الدولة برئاسة وزارة الاقتصاد، حيث يترأس عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية وفد الدولة، والذي يضم العديد من المؤسسات والشركات الإماراتية البارزة من القطاعين الحكومي والخاص، من 24 إلى 26 فبراير الجاري، في ولاية اندرا براديش، وذلك بدعوة من وزارة التجارة والصناعة الهندية.

تعد القمة منبراً عالمياً للحوار في دورتها الرابعة والعشرين، وسيتم طرح نقاشات بمشاركات عالمية متعددة حول أفضل سبل التعاون بين الاقتصادات الناشئة والنامية لبناء جسور من الشراكة تهدف لتحقيق النمو المتوازن والعادل، فضلاً على توحيد السياسات لمعالجة التحديات العالمية، وبحضور قيادات عالمية، حيث تنعقد القمة هذا العام تحت شعار «استراتيجية الهند الجديدة للاندماج العالمي».

وتأتي مشاركة دولة الإمارات في ذلك المحفل الدولي في ظل ما تشهده مجمل علاقات الشراكة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند الديمقراطية تأسساً على التوجيهات السامية للقيادة الرشيدة في كلا البلدين، من تطورات متنامية، تسايراً مع العلاقات التاريخية الوطيدة والمشتركة بين الجانبين وعلى مختلف الصعد.

يضم وفد الدولة ممثلي عدد من الجهات والمؤسسات الريادية وكيانات الأعمال الاستثمارية، والتي تتضمن مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، شركة أدنوك، شركة مصدر، و«إكسبو 2020»، وشركة دبي الجنوب، و«موانئ دبي» وهيئة الشارقة للاستثمار «شروق»، ومجموعة لولو الدولية، مصرف الشارقة الإسلامي، ومؤسسة أيديل بي الدولية، وغيرها.

وعلى صعيد مؤشرات الشراكة التجارية بين البلدين، فقد بلغت قيمة التجارة غير النفطية بين الإمارات الهند، ما يناهز 131.7 مليار درهم عن العام 2016، استأثرت فيها واردات الدولة من الهند بنحو 82.9 مليار درهم، وصادرات الدولة إلى الهند ما يقارب 18 مليار درهم، فيما شهدت قنوات ومسارات الشراكة طيلة العقود الماضية توقيع العديد من اتفاقيات التعاون والشراكة على كافة الصعد، فضلاً على تشابه رؤية الدولتين على صعيد تعزيز الانفتاح العالمي، وتشييد جسور من الشراكة الاقتصادية المثمرة مع كافة البلدان والتكتلات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا