• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قرار متأخر ولكنه ضروري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

اعتبار وزراء الخارجية العرب أن «حزب الله» منظمة إرهابية هو قرار متأخر ومجيئه أفضل من أن لا يجيء أبداً، إنه قرار ضروري لأنه ضربة أيضاً لما يسمى بـ«الإخوان» المتحالفين معه قلباً وقالباً ويمارس كلهم النفاق ويقفون ضد الحكام العرب وهم في الواقع ضد الشعوب والوطن العربي ومعه تفتيته لمصلحة الصهاينة إلى دويلات فسيفسائية طائفية يهيمن فيها الإرهابيون على سدة الحكم.

هل تعلم أنهم يحلمون بالعودة إلى مصر الفاطمية؟ وما زالوا يحلمون بذلك ولن يتوقفوا أبداً لوجود ما يسمى الإخوان الذين يتلاقون معهم وقد هيمنوا بالزيف والكذب على الشارع المصري بأفكار حسن البنا المخالفة للإسلام.

على العرب حيثما كانوا الضرب بيد من حديد دون هوادة على أيدي من يتخذون من الدين ستاراً للفوضى والتخريب والدس والتحريض والتمويه والتدليس والتلبيس والكيد.. من أجل تنفيذ مخططات لا تمت إلى مصلحة العرب والإسلام والمسلمين بصلة.

أبو فيصل

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا