• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طهاة محليون يستعرضون إبداعاتهم على كورنيش أبوظبي

«المطبخ الإماراتي» مسرح لأشهى المذاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

نسرين درزي

نسرين درزي (أبوظبي)

أطايب الأطباق الشعبية التي تعطر أجواء كورنيش العاصمة لا تزال حاضرة مع «المطبخ الإماراتي» ضمن مهرجان أبوظبي للمأكولات بمزيد من عروض الطهي الحية، بدءاً من الساعة 4 عصراً حتى الـ 10 مساء. وكانت منصة الطعام عامرة أمس الجمعة بنخبة من الطهاة المحليين الذين قدموا إبداعاتهم بأساليب مبتكرة، وعلى رأسهم الشيف الإماراتي علي سالم البدواوي، خبير المأكولات التراثية، الذي يعرف بعميد الطهاة المواطنين، إذ يعتبر من أوائل المقبلين بشغف على مهنة الطهي التي خاض غمارها منذ أكثر من 22 عاماً.

وكعادته في جلسات الطهي المباشرة، حوّل الشيف البدواوي أجواء المسرح الذي شارك فيه عشرات المهتمين، إلى ورشة ودية تصدح بالتواصل وتفوح منها رائحة الهيل والكركم واللومي. ولأنه يحتفظ لنفسه بطابع متفرد في إعداد الأطباق الشعبية، أوضح الشيف لجمهوره كيف يضيف الطاهي المميز لمساته الخاصة حتى على الطعام التقليدي. إذ يرفض أن يتقيد بالمكونات نفسها وبطريقة التحضير المتعارف عليها، وإنما يحرص مع كل وجبة محلية يعدها، أن يعززها بإضافات تجعلها أكثر عصرية.

ويعتبر أن المقادير التي يتألف منها أي طبق في أي مطبخ، هي التي تكون في خدمة الطاهي وليس العكس. وهو بذلك يؤكد حتمية عدم الوقوع في الروتين والتكرار أثناء الطهي لأن الناس دائماً تهوى تذوق الطعم المختلف حتى أثناء تناول الأطباق الشعبية. وهذا ما يسعى إليه الشيف البدواوي الذي تحدث خلال عرضه لطبق «المرقوقة» ضمن «المطبخ الإماراتي» عن ارتياحه لبدء انتشار الطعام المحلي بين مختلف الجنسيات، ويرجع هذا الإنجاز إلى الطهاة العصريين الذي تنبهوا إلى تطوير الطعم والشكل في آن واحد.

ويلتقي الشيف البدواوي الساعة 6:30 من مساء اليوم مع جمهوره على منصة الطعام لتحضير مجموعة من أصنافه المبتكرة، بينها «ثريد اللحم» بنكهات جديدة.

وشهد اليوم الثاني من فعالية «المطبخ الإماراتي» التي تنظمها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ضمن مهرجان أبوظبي للمأكولات، عروض طهي إضافية قدمها الشيف سعيد فواز من فندق هيلتون، والشيف جوردن عنابي من فندق لوريال مريديان، والشيف محمد يحيى من فندق شيراتون. وقدمت الشيف الإماراتية خلود عتيق نموذجاً تقليدياً لإعداد طبقي «مجبوس الروبيان» و«المحمر».

وتشمل فعالية «المطبخ الإماراتي» إضافة إلى عروض أشهر الطهاة في إعداد الطعام الشعبي، دروس طهي المحترفين، حيث يتعلم الجمهور طريقة طهي المأكولات الإماراتية تحت إشراف طاه متخصص في المطبخ المحلي، ثم يتم إدراج الأطباق المعدة ضمن مسابقة الطهي التي يتم فيها اختيار 4 فائزين يومياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا