• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

روايته «خليج الأرواح الضائعة» إلى الضوء

عبد الله خليفة.. الكاتب يرحل ويبقى الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

وكالة الصحافة العربية

المنامة (الاتحاد)

لم يمهل الأجل الكاتب والروائي البحريني عبدالله خليفة أن يطالع روايته الأخيرة «خليج الأرواح الضائعة»، مطبوعة ومنشورة، حيث صدرت الرواية حديثاً عن هيئة شؤون الإعلام بمملكة البحرين وتقع في نحو 265 صفحة من القطع المتوسط.

لقد ترك عبد الله خليفة برحيله فراغاً كبيراً في الإبداع الروائي البحريني وفي الروح التجديدية للرواية، ومن أجواء الرواية:

«للأرواح نفثاتُها على هذه المياه المشتعلة ولهمام جسده الصلب المنغرس في الخشب والأرض، سفن كثيرة نزلت إلى الأعماق، أجساد كثيرة لم تكفن وهي تحاصر بين الأشياء المحطمة والأشلاء، أجسامهم صارت جزءاً من الأعشاب والأسماك والمحار والقواقع.. سألته القوقعة وقروش البحر من أكثر خلودا أنا أم أنت؟ الموج يدق الخشب، ظلمة كاوية وهو يرى خرز النور، الحمولة ثقيلة والأخطار شديدة، والبحارة أغراب والأنصال قريبة.

الرجال السمر الذين وحدوا النور والظلام في أجسادهم، والمياه المالحة والمياه الحلوة، أصداء السحرة والموت وحرية الحقول والعصافير.

السفينةُ في ظلمة شديدة، والذهول يخيم على البحارة، ومنظاره يسمح الوجود، والنجوم خيوط الضوء التي رعقها ويمشي على هدبها، ثمة بقع صغيرة من السواد الجامد المنتظر، الأمواج ترقص الخشب والحديد ولا تحركه، امتدت يداه خريطة من العروق، مُمتدة من النخيل المترامي الحضور في الأرض، حتى جريد المصائد الكثيفة المحبة للسمك.يعود همام بذاكرته للوراء..»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا