• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ما الفن.. سؤال الماهيّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

د. سعيد توفيق

ليس للفن رسالة.. لا مع الأخلاق ولا ضدّها

هذا سؤال قد يبدو بسيطاً في ظاهره، لأننا نتعاطى الفن بشكل يومي من خلال أغنية نستمع إليها أو فيلم نشاهده عبر التلفاز وغير هذا. ومع ذلك فإننا لا يمكن أن نتحدث حديثاً له أهمية عن الفن ما لم نكن على بينة أولاً من معنى الفن أو ما نقصده بالفن، لأننا إذا اختلفنا لن نجد عندئذ مرجعية نستند إليها، وستصبح آراء كل منا سواء، مهما كان بعضها متهافتاً، وبالتالي سننتهي إلى نزعة نسبية ساذجة تعتقد أن كل الآراء على صواب دائماً.

إن ما ذهبنا إليه سابقاً لا يعني بالطبع أننا نرفض الاختلاف في الرأي، ونتطلع إلى موقف تتطابق فيه الآراء، فهذا أبعد ما يكون عن غايتنا، لأن ما نتطلع إليه ببساطة هو أن نسعى للوقوف على أرضية مشتركة ليست نتاجاً لآرائنا الذاتية المحضة، وإنما هي أشبه بالأساس الموضوعي الذي يكون نتاجاً لوصف الظواهر الفنية الذي يمكن أن تتأسس عليه آراؤنا ومواقفنا.

هل يمكن تعريف الفن

السؤال: ما الفن؟ سؤال عن ماهية الفن، أي عما يجعل الفن فناً. ومن ثم فلا يصح عندما نُسأَل هذا السؤال الذي سأله أفلاطون من قديم الزمان، أن نجيب بأن الفن هو ببساطة من قبيل تلك اللوحة المعلقة على الجدار أو ذلك التمثال المنتصب في الساحة أو الميدان، لأن السؤال الذي سيبقى قائماً هو: وما الذي يجعلنا نسمي تلك اللوحة أو ذلك التمثال فناً؟ هل هناك شيء مشترك بين التصوير والنحت والموسيقى، وغيرها من الفنون، يخول لنا أن نطلق عليها جميعاً اسم الفن. وفضلاً عن ذلك، فإنه يحق لنا أن نتساءل أيضاً: هل هناك حدود أصلاً تفصل النشاط الفني عن غيره من وجوه النشاط الإنساني: أو لم يكن الرقص قديماً - على سبيل المثال - يُمارَس ضمن الطقوس والشعائر الدينية داخل المعابد، وهذا ما جعل بعض فنون العرض المعاصرة تحاول استدعاء هذا الطابع الطقسي؟! أو ليس الفن المعاصر، في كثير من صوره، يميل أيضاً إلى إزالة مثل هذه الحدود، حينما نجد - على سبيل المثال - أن المواد المستهلكة في حياتنا اليومية: كالزجاجات والعلب الفارغة وقصاصات الصحف، هي نفسها المواد التي يمكن أن يستخدمها بعض الفنانين في أعمالهم الفنية، وحينما نجد أن الحدود تتماوه بين النشاط الرياضي والنشاط الفني كما في السباحة التوقيعية، والرقص على الجليد، بل في بعض ألعاب الجمباز الاستعراضية؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف