• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

اعترف بعدم الرضا التام عن مردود الأجانب

الشمسي: رفضنا تدخل بعض الأقطاب وهاشيك لا يتحمل مسؤولية تراجع النتائج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 مارس 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

اعترف محمود الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، بعدم التوفيق في التعاقد مع بعض اللاعبين الأجانب، مطلع الموسم الجاري، بسبب الميزانية المتوافرة للإدارة، حيث لم يكن بمقدورهم المبالغة في التعاقدات الجديدة، موضحاً أنهم استفادوا من صفقة بيع الحسن صالح إلى الشارقة بضم لاعبين جدد على مستوى الأجانب والمواطنين، وقال: المشكلة أننا لم نحصل على التجاوب المنتظر من اللاعبين المواطنين، وهذه الأندية طالبتنا بالبديل، نظير الموافقة على السماح لنا بضم لاعبيها، ونتمنى أن يكون الوضع أفضل في المباريات المقبلة، بعد الأداء القوي والمشرف في الدور الثاني، وكنا نسعى للنقاط الثلاث في المباريات التي احتجنا إلى الفوز فيها، وذلك بالظهور غير الجيد للاعبين، والآن الفرصة مواتية لتجاوز مرحلة الخطر، ولم نفقد الأمل بالثقة الكبيرة في عناصر الفريق، والدعم المعنوي من الجماهير.

ورفض الشمسي تحميل المدرب هاشيك، مسؤولية تراجع النتائج، وقال إنهم لا يرغبون في التقليل من قيمته الفنية مدرباً صاحب خبرة، ولا ننسى أنه واجه بعض الظروف مثل الغيابات والإيقافات، وهو ما دفعه إلى البحث عن العناصر البديلة، على نحو أدى إلى عدم الاستقرار في التشكيلة الأساسية، وهو يتمتع بالخبرة الجيدة، وربما لم تساعده الظروف، أو العناصر في قيادة الفريق إلى النتائج الإيجابية.

وحول الدعوات التي أطلقتها جماهير النادي باستقالة مجلس الإدارة، قال الشمسي: نتفهم ردة الفعل الغاضبة من الجماهير، بعد الخسارة الماضية أمام الظفرة، وهم يتطلعون إلى رؤية النتائج الإيجابية، والمستوى الجيد من اللاعبين، ولن نلتفت إلى المطالب الخاصة باستقالة الإدارة، لأننا أمام تكليف من صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بمرسوم لمدة سنتين، وعلى استعداد لترك العمل في حال وجود توجيه، ولن ندخر جهداً في التعاون مع المجلس الجديد، والغضب من النتائج لم يحدث فقط في نادي الإمارات، ولاحظنا هذا الشيء مع أندية عدة في دوري الخليج العربي، مثل العين والشباب.

ونفى الشمسي ما تردد في بعض المجالس، عن رفضهم التعاون مع مجموعة من أقطاب النادي، لإنقاذ الفريق ودعمه في الفترة القادمة، وقال إن مجموعة من الأقطاب طلبوا الاجتماع مع مجلس الإدارة، لبحث التعاون الذي يؤدي إلى مصلحة النادي، ومن حضر الاجتماع مع إدارة النادي، بوجود الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس النادي هم 3 أشخاص فقط، وطلبوا أشياء لا تقبلها أي إدارة في كرة القدم؛ لأن الغرض منها التدخل في أمور الفريق الأول، وذلك بتشكيل لجنة يقومون هم بإدارتها، إلى جانب مسؤوليتهم عن التعاقدات، على أن يقوم المجلس الحالي بالإشراف على اللجنة الثقافية والمراحل السنية، وهذا تقليل من دور المجلس الحالي، والشيخ أحمد بن صقر، قال لهم لماذا لم تطلبوا تشكيل لجنة بهذه الطريقة، عندما كنتم على رأس العمل الإداري في النادي، وما الدور الذي يقوم به المجلس الحالي، وكان واضحاً في رفضه الكامل للمقترحات التي تقدموا بها.

وأضاف: على هؤلاء الأشخاص عدم التحدث باسم أقطاب النادي، والرد من أحد الأشخاص، خلال الاجتماع غير جيد، وتسبب بحالة من «الزعل» لدى كل أعضاء مجلس الإدارة، ونحن لم نرفض التعاون معهم ونرحب بوجودهم معنا، في حال كانوا يرغبون في مصلحة الفريق، ولكن أن يكون طلبهم هو تشكيل لجنة لإدارة العمل، فهذا الأمر غير مقبول. وحول خطوة النادي بتمديد التعاقد مع عبدالله موسى وخالد عمبر، قال الشمسي: هذه خطوة مهمة لدعم الاستقرار في النادي، ولم نتجاهل بعض اللاعبين «كبار السن» في صفوف الفريق، مثل هادف سيف وحيدر آلو علي وعبدالله علي، ونضع جهودهم في تقديرنا، والدليل على ذلك أننا لم نستغنِ عنهم في بداية الموسم الجاري.

وأشار الشمسي إلى أنهم غير راضيين بنسبة 100% عن مردود الأجانب في صفوف الفريق، ويتطلعون إلى الأفضل منهم، موضحاً أن الميزانية المخصصة للنادي نحو 30 مليون درهم، وحاولنا التعاقد مع اللاعبين في بداية الموسم الجاري، حسب الإمكانات المتاحة والتوجيهات واضحة لنا، بعدم الخروج عن الميزانية المخصصة للنادي، حتى لا يعاني النادي مشكلة الديون، ولا توجد أي مشكلة في تأخير الرواتب، ولا توجد مديونيات والتزامات خارجية وهذه «نعمة».

وكشف الشمسي عن أن النادي حاول التعاقد مع مراد باتنا بداية الموسم الجاري، لكن ظروف الميزانية حرمتهم من إتمام هذه الخطوة، وقال: جلسنا معه لتمديد عقده بعض العروض التي حصل عليها، ونقدر عالياً موهبته الرائعة، ونلاحظ أن معظم الفرق تسعى لفرض مراقبة كبيرة، بوجود أكثر من لاعبين، ولا أعتقد بأنه تأثر بالحديث عن العروض التي حصل عليها، أو حتى بعد الإعلان عن تعاقده مع الوحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا