• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

توني بلير: مجموعة متطرفة اختطفت الإسلام .. والهجرة و"التواصل الاجتماعي" خطر كبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 مارس 2017

بسام عبد السميع وإبراهيم سليم (أبوظبي)

أشار توني بلير رئيس وزراء بريطانيا السابق إلى أن القيادة المنفتحة في الإمارات تتسم بتوسيع وتوفير نطاق الفرص للجميع، وهو أحد المحاور الرئيسة لنجاح التجربة الإماراتية، لافتاً -خلال مشاركته في «آسبن أبوظبي منتدى الأفكار» الذي انطلقت أعماله في جامعة نيويورك في أبوظبي أمس- إلى أن دعم الإجراءات الحمائية سيؤدي إلى خسائر، وأن نجاح ترامب والخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي دليل على تصاعد الشعبوية.

وقال بلير: «هناك مشكلة في اختطاف الدين الإسلامي من خلال مجموعة متطرفة لا علاقة لها بالدين الإسلامي، والحديث عن الأيديولوجية الإسلامية بأنها متطرفة نوع من التعميم الخاطئ، وعندما نترك للمتأسلمين تعريف الإسلام تحدث المشكلة».

وأشار إلى أن الإبداع والابتكار له مزاياه في تقديم الخدمات بشكل أفضل، لكنه سيؤدي إلى خفض الوظائف، ونحن بحاجة إلى مساعدة المتضررين، من خلال تغيير البنية التحتية، وإكسابهم المهارات، قائلاً: «إن التطور والتغيير، المواصفات الأساسية للعالم الآن».

وتابع «اسألوا أنفسكم، كيف ستطورون أنفسكم بما يواكب التغيير، وعلى الحكومات أن تكون أقل بيروقراطية. وتقع مسؤولية إعادة تأهيل المتضررين من التطور التكنولوجي على الحكومة وقطاع الأعمال».

وقال بلير: «أرى العالم يتغير، وتعتمد وجهة نظري على 3 محاور، أولها وجود ردات فعل قوية لتداعيات العولمة بسبسب إحساس الناس بفقدان فرص العمل، وتراجع حركة الوسط، والإعلام الاجتماعي الذي أصبح يمثل ثورة فعالة، وتمثل الهجرة مصدر تهديد كبير، وعلينا أن نتساءل عن كيفية تغيير الحكومات لتصبح أكثر فعالية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا