• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نجاح الطليان في تشيلسي واللغة يهددان التجربة

6 تحديات تنتظر كونتي في مهمته مع «البلوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 أبريل 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

ينتظر المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي مغامرة مثيرة في مشواره التدريبي الجديد، عندما يتسلم مقاليد الإدارة الفنية لنادي تشيلسي الإنجليزي الصيف المقبل، بعد ختام مشواره مع المنتخب الإيطالي في بطولة أمم أوروبا المقبلة في فرنسا، حيث يسعى المدرب صاحب الكاريزما والثقة العالية لإعادة «البلوز» مرة أخرى إلى الواجهة بعد السقوط المدوي الذي تعرض له الفريق هذا الموسم، وتسبب في إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وتعيين الهولندي جوس هيدينك بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم الحالي، وبالوضع في الاعتبار أن التواجد في بطولة البريمير ليج يعتبر تحدياً كبيراً، خصوصاً وأن المدرب يملك سيرة ذاتيه جيدة مع يوفنتوس الإيطالي بتتويجه معه بثلاث بطولات دوري خلال 3 سنوات كان قد أشرف فيها على نادي السيدة العجوز، ولهذا فإن الروسي إبراموفيتش ينتظر الكثير من كونتي خلال الموسم المقبل، بعد توقيع عقد يمتد لثلاثة مواسم وبمقابل مالي يقدر بـ 6 ملايين جنيه أسترليني في الموسم الواحد، فالبلوز تمكن من تحقيق بطولة الدوري في الموسم قبل الماضي لكن التراجع الذي حل فيما بعد عقد العديد من الأمور والتي كان من شأنها أن تتسبب في رحيل «سبيشال ون»

وقبل أن يخوض المدرب غمار هذه التجربة، سيتعين عليه التعامل مع عدة مصاعب ستواجهه، لكي يثبت وجوده وقدرته على التأقلم سريعاً في بطولة جديدة بالنسبة إليه، رغم أن صحيفة «الصن» البريطانية وصفته بأحد أفضل مدربي العالم، في إشارة منها إلى وجود أفضل 4 مدربين في العالم بالعام المقبل بإنجلترا، بعد تأكيد حضور الإسباني بيب جوارديولا في مانشستر ستي ووجود الألماني يورجن كلوب مع ليفربول والاحتمال الكبير بتوقيع مانشستر يونايتد مع البرتغالي جوزيه مورينيو، وأخيراً الإيطالي أنطونيو كونتي مع تشيلسي، والذي ينتظر 6 تحديات يجب أن يتعامل معها بكل هدوء، وبشكل صحيح من أجل ضمان نجاحه في نادي الجديد.

نجاح الطليان مع البلوز

يخلف أنطونيو كونتي في منصبه الجديد 4 مدربين طليان سبق لهم تدريب البلوز، ولا يقتصر الأمر عند تولي المهمة لدى الطليان فحسب، بل إن جميع هؤلاء المدربين كانت لهم بصمة كبيرة مع النادي، وحققوا ألقاباً ستجعل من مهمة كونتي صعبة لكي يسير على نهجمهم، فقد تولى جانلوكا فيالي مهمة تدريب الفريق في عام 1998 حتى عام 2000، وتمكن من تحقيق 5 ألقاب هي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس إنجلترا والدرع الخيرية على المستوى المحلي، وحصل على بطولة كأس الكؤوس الأوروبية والسوبر الأوروبية، ويأتي كلاوديو رانييري متصدر الدوري الإنجليزي هذا الموسم مع ليستر سيتي ثانياً بعد فيالي، غير أن المدرب الخبير لم يتمكن من تحقيق الألقاب، لكنه نجح في التأهل إلى دور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا للمره الأولى في تاريخ النادي، ويأتي ثالثاً صائد الألقاب كارلو أنشيلوتي، الذي تمكن من تحقيق بطولة الدوري مرة وكأس إنجلتر مرتين، ومن بعده تسلم روبيرتو دي ماتيو بدلاً من البرتغالي فيلاس بواش، وتمكن من تحقيق كأس الاتحاد الانجليزي، والحصول على اللقب الأغلى للبلوز وهو دوري أبطال أوروبا، لتصعب هذه الأمور كثيراً على كونتي.

تشكيلة الفريق ونزوح اللاعبين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا