• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إشادة دولية بجائزة زايد لطاقة المستقبل: انعكست إيجاباً على حياة الملايين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 أبريل 2016

نيويورك (الاتحاد)

حظيت جائزة زايد لطاقة المستقبل بإشادة واسعة خلال مشاركتها في قمة مستقبل الطاقة التي أقيمت في نيويورك على مدى يومين ونظمتها مؤسسة بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة.

وتم تسليط الضوء خلال القمة على أهمية الجائزة ومساهماتها التي تركت أثراً إيجابياً على حياة ملايين الناس حول العالم، وذلك بحضور قرابة الـ 2000 شخصية بارزة من صنّاع القرار الدوليين في قطاع الطاقة، بما في ذلك فخامة أولافور راجنار جريمسون، رئيس جمهورية آيسلندا، وجون كيري، وزير الخارجية الأميركي، وآل غور، نائب الرئيس الأميركي الأسبق، والدكتورة غرو هارلم برونتلاند، رئيسة وزراء النرويج السابقة.

وتضمنت كل ندوة حوارية رئيسة منذ افتتاح القمة في 4 أبريل، مقطع فيديو يستعرض مشاريع وإنجازات اثنين من الفائزين بجائزة زايد لطاقة المستقبل عن فئة أفضل إنجاز للأفراد، وأشاد كل من آل غور وغرو هارلم برونتلاند، إضافة إلى فخامة أولافور راجنار جريمسون، رئيس لجنة تحكيم الجائزة، بقيمة الجائزة الإماراتية الدولية المرموقة التي تكرّم سنوياً الرواد في قطاع الطاقة المتجددة والاستدامة.

وتعد قمة مستقبل الطاقة منصة بارزة تركز على العلاقة المترابطة بين قطاعات الطاقة وشركات التمويل وصانعي السياسات.

وقالت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة جائزة زايد لطاقة المستقبل: «يؤكد مستوى الدعم الدولي لجائزة زايد لطاقة المستقبل على رؤية القيادة الإماراتية الرشيدة والرامية إلى تكوين مجتمع يشجع الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة ويعمل على ترسيخ إرث المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، المتعلق بتحقيق الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

وقد لعبت جائزة زايد لطاقة المستقبل خلال السنوات الماضية دوراً هاماً في قمة مستقبل الطاقة، إذ لا تكتمل أي حوارات حول مستقبل الطاقة من دون المشاركة الفعالة للجائزة». وشارك بدر اللمكي، المدير التنفيذي لوحدة الطاقة النظيفة في «مصدر» عقب الكلمة الرئيسة التي ألقاها وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال القمة، في ندوة حوارية بعنوان «ما بعد باريس: كيف ستختلف الأمور؟»، حيث سلط اللمكي خلال الندوة الضوء على جائزة زايد لطاقة المستقبل بوصفها من الأمثلة المهمة على مساهمة الشركات والمؤسسات في مساعدة الحكومات على تحقيق أهداف اتفاقية مؤتمر باريس للمناخ وأهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة عبر توفير مصادر الطاقة والمياه النظيفة بتكلفة معقولة.

ونظمت شركة مصدر مأدبة غداء على هامش القمة تم خلالها تسليط الضوء على أثر جائزة زايد لطاقة المستقبل وتضمنت ندوة حوارية تطرقت لأفضل الممارسات والفرص المتاحة في أسواق طاقة الرياح والطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا