• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بتوجيهات محمد بن راشد

بلدية دبي و«دبي القابضة» توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أكبر حديقة في الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 مارس 2017

وام

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وقعت بلدية دبي مع «دبي القابضة» - المجموعة الاستثمارية العالمية الرائدة - مذكرة تفاهم لإطلاق أكبر حديقة عامة في الإمارة بمساحة إجمالية تبلغ مليونا و430 ألف متر مربع في منطقة دبي لاند.

ويمثل المشروع إضافة قيمة إلى الوجهات السياحية المتميزة التي تزخر بها دبي، ويهدف إلى توفير بيئة طبيعية تشجع أفراد المجتمع على اتباع نمط حياة صحي ومفعم بالنشاط والحيوية بما يسهم في الارتقاء بمستوى سعادة الناس وبناء مجتمع أكثر صحة ولياقة، كما يرسخ مكانة دبي باعتبارها إحدى أكثر المدن سعادة في العالم.

وتتماشى هذه الاتفاقية مع الأهداف الاستراتيجية لحكومة دبي الرامية إلى تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص عبر المشاريع المشتركة التي تشجع الاستثمار في الإمارة وتعود بالفائدة على المجتمع ككل انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة لتوفير بيئات تعزز السعادة والصحة وتدعم استراتيجية المدينة الذكية.

وأكد سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، أن مشروع الحديقة جاء بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرامية إلى زيادة مساحة الرقعة الخضراء بإمارة دبي، وذلك من خلال إنشاء أطول حديقة عامة في دبي تتميز باستدامتها وصداقتها للبيئة كونها تلبي العديد من المتطلبات الخاصة في هذا الجانب، مشيدا بالتعاون الذي يربط المؤسسات الحكومية مع الشركات المطورة والذي ينعكس أثره على دبي ومكانتها كواحدة من أسرع المدن العصرية نموًا وتطوراً.

وأشار سعادته إلى أن بلدية دبي تسعى دائماً لإنشاء الحدائق وذلك ضمن خططها المستقبلية، لزيادة المساحات الخضراء بالمدينة وفق تصاميم هندسية وذلك لتوفير خدمات الترويح والترفيه في جميع مناطق إمارة دبي.

من جانبه قال سعادة أحمد بن بيات، نائب الرئيس والعضو المنتدب لـ«دبي القابضة» إن المدن العالمية الكبرى بدءاً من نيويورك مروراً بلندن ووصولاً إلى سنغافورة تتفرد بحدائق مركزية مميزة، تعكس هويتها الثقافية والاجتماعية وتعزز جاذبيتها ومكانتها السياحية. فوجود حدائق كهذه يلعب دوراً محورياً في تعزيز جودة حياة الناس من خلال المساحات الخضراء المفتوحة التي توجد لدى مرتاديها رغبة في الاستكشاف وتتيح لهم ممارسة نشاطاتهم المفضلة على مدار السنة، فضلا عن أنها قد تشكل همزة وصل بين ضواحي المدينة، لتكون بذلك إحدى أكثر الوجهات استقطابا للزوار والسياح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا