• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بنسبة تصل إلى 42% بدءاً من أول أبريل الجاري

«تنظيم الاتصالات» تخفض أسعار التجوال بين دول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

طبقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الأسقف السعرية الجديدة لخدمات التجوال في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تنفيذاً للقرار رقم (4) لسنة 2015 والمتعلق برسوم التجوال الدولي بين دول المجلس الصادرة عن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في سبتمبر عام 2015، إذ بدأ مشغلو الهاتف المتحرك في دولة الإمارات تطبيقها اعتباراً من الأول من أبريل الجاري.

وبينت الهيئة في بيان أمس، أن أسعار التجوال الدولي لمستخدمي الهاتف المتحرك في دولة الإمارات الذين يسافرون إلى دول مجلس التعاون الخليجي ستنخفض بنسبة 42% في المتوسط.

وقال حمد عبيد المنصوري، المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، إن الهيئة تشارك بصورة فعالة في اجتماعات الفريق الخليجي المعني بهدف دراسة تنظيم أسعار التجوال في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لتصب في مصلحة المستهلك الخليجي، مشيراً إلى أن تنفيذ هذه الأسقف السعرية من قبل جميع مشغلي شبكات الهاتف المتحرك، يعد إنجازاً كبيراً لدول مجلس التعاون.

وأضاف: «نضع في دولة الإمارات نصب أعيننا رضا وسعادة العملاء، حيث تبذل الهيئة جهوداً حثيثة لرفع كفاءة الخدمات التي يقدمها قطاع الاتصالات بهدف تقديم الأفضل للمشتركين في الدولة، وضمان أنهم يحصلون على خدمات مميزة بأسعار تنافسية، وعليه، نتطلع بشغف إلى رؤية التأثير الإيجابي لتنفيذ هذا التخفيض في أسعار التجوال على المشتركين في الدولة».

وتجدر الإشارة إلى أن في عام 2010، وافقت اللجنة الوزارية الخليجية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات على تنفيذ المرحلة الأولى من عملية تنظيم التجوال الدولي بين دول المجلس، والتي تضمنت وضع أسقف سعرية لبعض خدمات التجوال فيها. تم تطبيق المرحلة الأولى في الأول من فبراير 2012. وفي 9 يونيو 2015، صادقت اللجنة الوزارية لدول مجلس التعاون الخليجي على التوصيات المقدمة إليها من قبل الفريق الخليجي المعني بهذا الأمر لتنفيذ المرحلة الثانية من عملية تنظيم التجوال الدولي بين دول المجلس.

وتتضمن هذه المرحلة وضع أسقف سعرية لا يمكن للمشغلين تجاوزها لخدمة المكالمات المحلية في الدولة الخليجية التي يسافرون إليها، وخدمة المكالمات الدولية إلى أي دولة خليجية أخرى، بما فيها الدولة الأم وخدمة المكالمات المستلمة أثناء التجوال وخدمة الرسائل النصية القصيرة وخدمة بيانات التجوال في دول الخليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا