• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

في «الشارقة للشعر الشعبي»

ندوة تناقش تجربة ثلاثة شعراء مكرمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 فبراير 2013

إبراهيم الملا (الشارقة) - انطلقت صباح أمس بقصر الثقافة بالشارقة الندوة الخاصة بالشعراء المكرمين بمهرجان الشارقة التاسع للشعر الشعبي الذي احتفى في دورته الحالية بثلاثة شعراء نبطيين إماراتيين قدموا إسهامات وبصمات مؤثرة في المشهد الشعري الشعبي المحلي وهم عيسى بن سعيد بن قطامي، وحميد بن ذيبان المنصوري، والشاعرة آمنة بنت علي المعلا. حضر الندوة راشد شرار مدير مركز الشارقة للشعر الشعبي والمنسق العام للمهرجان، ولفيف من الشعراء وضيوف التظاهرة، وقدم لها الشاعرة برديس خليفة بمشاركة كل من الباحثين الدكتور راشد المزروعي، وفهد المعمري ومريم النقبي.

وتحدث المزروعي في بداية الندوة عن تجربة الشاعر عيسى بن قطامي، مشيراً إلى أنه بدأ بقول الشعر وهو لم يتجاوز الخامسة عشرة من عمره، وتميز بشعره الغزلي، حتى أصبح أحد ألمع شعراء الغزل في الإمارات، وحول أسلوب القطامي الشعري، أوضح المزروعي أن أسلوبه يتميز بالسهولة مع الجزالة في اللفظ والمعنى وتغلب على قصائده بحور الردح والونّة، مع وجود قصائد ببحور أخرى مثل المقالة والمنظومة وخاصة في قصائد المدح والحكم والنصح والمشاكاة.

وأورد الباحث نماذج من قصائده في الأغراض الشعرية المختلفة وهنا مقطع من القصائد الغزلية التي اشتهر بها، يقول فيها:

غصن الصبا بوعود مدماي

لي له جمال وزين يمحن

لي بالستر والنعم مطراي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا