• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يبتكر مشاهد بصرية استثنائية

سعيد محمد..مخرج بكاميرا فوتوغرافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ليلى خليفة (دبي)

تقترب لحظة ضغط سبابته على زر تأريخ اللحظة، فتتسمر ملامح المتوضعين أمام عدسته، راجين الظهور بأفضل شكل، فيتراجع، ويشيح بوجهه من خلف الكاميرا، ليخاطبهم «رجاء كونوا على طبيعتكم»، فهو يؤمن بأن العفوية سر من أسرار الصورة الجميلة.

ومنذ التحق اللبناني سعيد محمد بركب المصورين، منطلقاً من صفحة أنشأها على موقع «فيسبوك»، وهو ماضٍ في تعزيز موقعه عربياً وعالمياً، متخذاً من عينيه القادرتين على اكتشاف الجمال، سلاحاً في مواجهة قلة خبرة المتصورين.

وفي تلك الصفحة، كانت صور شقيقته منطاد الاختبار، الذي استشعر من خلاله، أن أعماله تلقى صدى طيباً نما خلال ثلاث سنوات، ليتخطى عدد متابعيه الخمسة ملايين شخص حول العالم.

ويبدو أن برامج تعديل الصورة «الفوتوشوب» استهوت سعيد قبل التصوير، وتلك مفارقة جعلته يدرك مسبقاً ما عليه أن يتحاشاه في اللقطات، التي ستقبض عليها عدسته، التي تعد الأحدث في مجال التصوير.

ويبدو سعيد منطقياً في الأمر، فهو يشير إلى أنه مهما بلغ تطور تقنيات التصوير؛ فإنها تفقد قيمتها من دون النظرة الخبيرة، والذوق الفني للمصور. وفي الوقت عينه، لا ينكر أنها سهلت المهمة. ... المزيد

     
 

600

الله يبارك

said | 2015-02-12

تصوير فوق العادة

اتابع اعماله منذ فترة طويلة و ابحث عنها يوميا.. مصور محترف فوق العادة.. لمسته تظهر على صوره حتى لو كانت بدون توقيع.. اتمنى لو يعطيني بعض النصائح و لو لمدة نصف ساعة.. بالتوفيق

سامي ابو جرادة | 2015-02-12

بانوراما الاحرف

كمان ان سعيد محمد استطاع ان يوصل روح صوره لعين الكاتب...استطاعت هذه الكلمات ايصال الرغبه العاليه لرؤيه تلك الروح ...وتهيئه المساحه لتذوق المعاني التي تحملها

ديمه حسام | 2015-02-07

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا