• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

«خيول» بوركينا فاسو تتطلع إلى قمة أمم أفريقيا عبر بوابة «النجوم السوداء»

نيجيريا ومالي صراع «النسور» في التحليق إلى النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 فبراير 2013

جنوب أفريقيا (وكالات) - تأمل غانا ونيجيريا في اللقاء النهائي لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم، إلا أن مالي وبوركينا فاسو ربما تحققان المفاجأة في الدور قبل النهائي للبطولة المقامة في جنوب أفريقيا اليوم، ولأول مرة في تاريخ البطولة الأفريقية تكون فرق المربع الذهبي من غرب القارة السمراء، ففي حين تصب التوقعات في صالح غانا ونيجيريا فإن المفاجأة لا تزال غير مستبعدة أيضا بالنظر لما قدمته مالي وبوركينا فاسو التي كانت مفاجأة البطولة حتى الآن.

وفي مباراة الدور قبل النهائي الأولى اليوم، تلتقي مالي ونيجيريا في دربان، وفي المباراة الثانية بعد ذلك تلتقي بوركينا فاسو وغانا في نلسبروت. وتسعى غانا لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاما في حين ترغب نيجيريا بالفوز باللقب الثالث بعد فوزها الأخير في 1994. ويغلب الطابع الشبابي على تشكيلتي غانا ونيجيريا، وقال مدرب نيجيريا ستيفن كيشي إنه سعيد بما حققه فريقه من نجاح حتى الآن.

والفريقان المنافسان لنيجيريا وغانا يعتمدان على مجموعة من المواهب والخبرات أيضاً. ويقود منتخب مالي المخضرم سيدو كيتا (33 عاما) إلى جانب مجموعة من اللاعبين المنتمين إلى أندية أوروبية معظمها في فرنسا. واثبت الفريق قوته في خط الوسط كما تألق حارس المرمى مامادو ساماسا الذي يتوقع أن يعود لحماية شباك الفريق بعد الإيقاف بدلاً من الحارس الثاني سومبيلا دياكيتي الذي كان بحق بطل الفوز على جنوب أفريقيا بركلات الترجيح يوم السبت الماضي في دور الثمانية.

واعتمد نجاح بوركينا فاسو في البطولة على الحفاظ على نظافة شباكها في آخر ثلاث مباريات إلى جانب قوة الظهير شارل كابوري والمهاجم جوناثان بيترويبا. وتغلبت بوركينا فاسو على غياب مهاجمها آلان تراوري بسبب الإصابة، إلا أنه هز الشباك في أول مباراتين لبلاده. وتأهلت بوركينا فاسو للدور قبل النهائي عندما استضافت البطولة في 1998.

ويراود الأمل كل من المنتخبين النيجيري والمالي في تحقيق حلم طال انتظاره ومنذ سنوات طويلة، لم تسنح لأي منهما فرصة المنافسة على اللقب الأفريقي بقوة مثلما هو الحال في البطولة الحالية، حيث أصبحت مباراة اليوم هي الخطوة الأخيرة لأي منهما نحو الظهور في نهائي البطولة.

ولم يبلغ منتخب مالي المباراة النهائية منذ أن حقق أفضل إنجازاته في البطولة بإحراز المركز الثاني في بطولة 1972 بينما كان آخر ظهور لنسور نيجيريا في النهائي عندما استضافت نيجيريا البطولة بالتنظيم المشترك مع جارتها غانا في عام 2000 قبل أن يخسر النسور في النهائي أمام أسود الكاميرون. وتأهل منتخب مالي إلى المربع الذهبي في البطولة الحالية ليمنح بلاده الأمل على جبهة أخرى بينما تحرز القوات الفرنسية والقوات الحكومية مزيداً من المكاسب والتقدم في مواجهة المتمردين في مالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا