• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حصلت على جائزة «الشيخة منال للفنانين»

إبداعات ريان تعكس انطباعات عن الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

حلت ريان حنفي، خريجة جامعة الشارقة الأميركية، في المركز الثاني بمسابقة جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب، عن فئة «التصميم»، بابتكارها مسنداً للقرآن الكريم من الخشب المزين بالخط الكوفي.

وكان لـ«أميركية الشارقة» نصيب الأسد في فئات المسابقة الأربع: الفن التشكيلي، والتصوير، والوسائط الإعلامية المتعددة، والتصميم، إذ أن 35 فناناً من القائمة المرشحة ينتمون لـ«أميركية الشارقة» من بين الـ50 فناناً.

وفاز عماد عرانكي، عن فئة الوسائط المتعددة بفيلم «اضطراب»، الذي يعكس مشاعر الإنسان، ولإنجاز العمل اختبر عرانكي، المتخرج من «أميركية الشارقة» مشاعر الخوف والقلق وعدم الثقة بالنفس والتشاؤم.

ويقول عرانكي «يعكس الفيلم، الذي نفذ في شهر، المشاعر من خلال استخدام الوسائل البصرية والأصوات. واضطررت أن اختبر مشاعر اضطراب عميقة في داخلي، لأظهرها بشكل حقيقي». وتبرز أحد المشاهد دمية محترقة تمثل مشاعر الغضب، أما الحشرة والكرسي الفارغ فيمثلان لحظات الوحدة. ويذكر أن اللقطات صورت فوق بعضها، ما يمثل مشاعر الاضطراب المختلفة.

وجسدت ياسمين خليل، الفائزة بجائزة عن فئة «التصوير» أفكارها في عمل إبداعي يقرأ خطوات الإنسان والأحداث التي يمر بها عن طريق التصوير الفوتوغرافي الرقمي، موضحة «تمر الأيام والأحداث من دون أن نشعر، وعندما ننتبه يكون قد مر عام أو أكثر، فتصبح الملامح باهتة. ومشروعها عبارة عن صور مكررة، في كل منها تختفي بعض التفاصيل».

وحصدت حنين هزيم الجائزة بعملها «المخلوقات الخشبية الصغيرة» عن فئة «التصميم». وتقول هزيم، الطالبة في السنة الرابعة بقسم التصميم الداخلي في «أميركية الشارقة»، إن «تصميم الأثاث شغفي، وقد بحثت في نجارة الخشب على مدار السنوات الأربع الماضية، وأنا متحمسة للإبداع بها».

وتضيف هزيم «تصميمي، المصنوع من خشب الماهوجني يتحدى الجاذبية»، مشيرة إلى أن أشكال أرجل الطاولات المخروطية تعطي شعوراً بانعدام الجاذبية. وتؤكد أنها لم تستخدم الغراء أو مسامير في هذا التصميم، وأنها استخدمت فقط قطع الخشب بطريقة أنيقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا