• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

العميمي: التاريخ الإماراتي ثري بالشخصيات والحكايات

«مؤسسة بحر الثقافة» تناقش «غرفة واحدة لا تكفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 مارس 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

«الجهود التي تعمل عليها دولة الإمارات في مجال الثقافة والإبداع ساهمت في ظهور مجموعة من المبدعين الإماراتيين، يشكلون كوكبة كبيرة لمستقبل ينتظر الرواية»، بهذه العبارة افتتحت الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان، جلسة المناقشة الأدبية أمس الأول في «مؤسسة بحر الثقافية»، بمقرها الجديد في الخالدية، مشيرة إلى أن موضوع النقاش هو رواية «غرفة واحدة لا تكفي» لسلطان العميمي، مرحبة بالكاتب، وأثنت على كل ما يقدمه في الأدب والفكر والمعرفة، وذلك بحضور الشيخة ميثاء بنت محمد بن خالد آل نهيان، ود. عبد الملك مرتاض، وعضوات المؤسسة، وأدار الجلسة د. رسول محمد رسول.

وتابعت الشيخة روضة حديثها حول مضمون الرواية وما فيها من أحداث غرائبية، سائلة الكاتب عن شخصياتها الثلاث: الجد والأب والابن، وكل منهم اسمه قرواش، لافتة إن كان الكاتب يفضل هذا المنهج الإبداعي، وإن كان الهدف منه شغل القارئ وتشويقه. وهل يسقط وجود الجد الثاني على التراث الإماراتي، وهل لديه معايير في اختيار الشخصيات؟

وكان جواب العميمي بأنه يفضل أن تخرج الرواية بأحداثها عن المألوف في الحياة العادية، أما ما يتعلق بالأسلوب الغرائبي، فأشار إلى أنه من عشاق المدارس الغرائبية في الكتابة التي تمزج بين الواقع والأحداث الغريبة غير المألوفة، مبيناً أنه يتعامل في الوقت نفسه مع الأشياء غير المألوفة وكأنها أشياء طبيعية.

وأضاف العميمي أن الروايات في التراث تحمل بعض التناقضات، والحكايات الشعبية تحمل شيئاً من الغرائبية أيضاً. وتابع العميمي مبيناً: لدينا في التاريخ الإماراتي ثراء بالشخصيات والحكايات التي يمكن أن توظف في القصص والروايات ونصنع منها أعمالاً جميلة تصل للقارئ داخل الدولة وخارجها». وتابعت الجلسة النقاش حول محاور عدة، وأسئلة طرحتها عضوات مؤسسة بحر الثقافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا