• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دبلوماسي سعودي: علاقاتنا بلبنان أعمق من اختصارها في رسم كاريكاتوري

«التعاون الخليجي»: الاعتداء على «الشرق الأوسط» عمل جبان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

استنكر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني حادث الاعتداء «الهمجي» الذي طال مكتب صحيفة «الشرق الأوسط»، ووصفه بأنه عمل جبان يتعارض مع الحرية الإعلامية التي تكفلها القوانين الدولية.

وقال: «هذا الاعتداء لا يعبر عن مواقف الشعب اللبناني الشقيق الذي يدرك تماما الدور الفاعل والمتميز الذي تقوم به الصحيفة في دعم لبنان إعلامياً، ومساندة حكومته للحفاظ على أمن واستقرار لبنان، وتحقيق تطلعات أبنائه في الحرية والكرامة والتنمية». وأعرب عن ثقته بقدرة الأجهزة الأمنية اللبنانية في كشف ملابسات هذا الاعتداء «الإجرامي»، والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

من جانبه، قال السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري تعليقاً على ردود الفعل اللبنانية على الرسم الكاريكاتوري الذي نشرته صحيفة «الشرق الأوسط»، إن علاقات بلاده بلبنان «أعمق من أن تختصر برسم كاريكاتوري».

وكانت صحيفة الشرق الأوسط نشرت في عددها الصادر أمس الأول، رسما كاريكاتوريا يظهر فيه العلم اللبناني مكتوباً عليه عبارة «دولة لبنان»، ومعنوناً بعبارة «كذبة نيسان» ما أثار استهجان البعض ووصل إلى حد قيام عدد من الشبان باقتحام مكاتب الصحيفة في بيروت والعبث بمحتوياتها.

واعتبر السفير عسيري أن «ردود الفعل التي لاحظناها على مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض وسائل الإعلام، على الرسم الكاريكاتوري، حملت الموضوع أكثر من حجمه الطبيعي».

وقال إن «العلاقات الأخوية القائمة بين المملكة العربية السعودية ولبنان أعمق من أن تختصر برسم كاريكاتوري». وتمنى عسيري على «الأشقاء اللبنانيين إبقاءه في إطاره الإعلامي البحت، حسبما أوضحت صحيفة الشرق الأوسط، لئلا يصبح مادة للاستغلال من بعض الجهات التي تسعى إلى تخريب علاقات لبنان بأشقائه العرب».

وأضاف: «إن احترام المملكة للدولة اللبنانية ومؤسساتها وشعبها ليس بحاجة إلى برهان، فمواقف القيادة السعودية التي تدعو إلى وحدة الشعب اللبناني والحوار الوطني وتفعيل عمل المؤسسات واستعادة هيبة الدولة عبر المسارعة إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، يعرفها القاصي والداني، ويعرف أنها تنبع من حرص المملكة الدائم على سيادة لبنان واستقلاله وحضوره العربي الفعال».

إلى ذلك، أوقفت القوى الأمنية اللبنانية امس الناشط في الحراك المدني في لبنان بيار حشاش على خلفية اقتحامه مع آخرين مكاتب صحيفة الشرق الأوسط في بيروت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا