• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أشاد بنجوم الفرقة الشباب

أشرف عبد الباقي: «مسرح مصر» في الإمارات 4 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كشف الممثل أشرف عبد الباقي أن عرضه الجديد الذي سيقدمه في الإمارات إلى جانب أبطال فرقة مسرح مصر عنوانه «سوبرماركت»، متمنياً أن ينال إعجاب الجماهير، مشيراً إلى أنه اتفق مع الشركة المنظمة للحدث أن عروض المسرحية ستقام من 4 حتى 7 مايو المقبل، يومان في أبوظبي ويومان في دبي.

وقال عبد الباقي: في الفترة الماضية، ضعف المسرح كثيرا، وقل حضور جمهوره، بسبب العديد من الأسباب أهمها قلة النصوص وعدم التسويق الجيد للعمل المسرحي، لكن «مسرح مصر» جاء بأبطاله الشباب والمحترفين في عالم التمثيل والكوميديا ليعيد لأذهان جمهور المسرح الأيام الجميلة لأبي الفنون، واستطاعوا بإبداعاتهم أن يحققوا هذا النجاح الكبير.

ولفت إلى أن الشباب هم السبب الرئيس في وصول مسرح مصر إلى العالم العربي، وجميعهم أصبحوا نجوما حاليا في السينما والدراما، وهذا الأمر يفرحه كثيرا لأنه دليل على النجاح الباهر الذي حققته الفرقة.

ولفت إلى سعادته بزيارته الأولى مع فرقة مسرح مصر لأبوظبي ودبي، لأن دولة الإمارات أهم محطة فنية وثقافية في المنطقة حالياً، ونقطة انطلاق حقيقية للوصول إلى كل الجاليات العربية في دول العالم، مشيدا بنجاح النجوم الشباب أبطال الفرقة، الذين استطاعوا إعادة الجمهور إلى المسرح وسط إقبال متواصل على العروض.

وقال إن أعضاء الفرقة.. جميعهم نجوم على اختلاف أدوارهم، وكل منهم لديه موهبة أصبح الجمهور يعرفها، بالإضافة إلى حركات واستعراضات وجمل محفوظة لكل منهم، لافتاً إلى أن الفرقة ستعقد مؤتمرها الصحفي خلال الأيام المقبلة، للكشف عن تفاصيل المسرحية التي ستقدمها على مسارح الإمارات، بحضور بعض أبطال المسرحية، إلى جانب مسؤولي «كونيكت» الجهة المنظمة للمسرحية.

وأشار محمد بيومي المدير التنفيذي لـ «كونيكت» إلى الاستعداد لتقديم عرض فني تتوفر له المواصفات العالمية في التجهيزات بما يليق بالأهداف السياحية والثقافية والفنية الفعالة بالدولة.

وقال: من المتوقع أن يزيد عدد الحضور عن 25 ألف متفرج على غرار الحفلات التي عرضتها الفرقة في دولة الكويت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا