• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ملتقى الاستثمار يبحث الاتجاهات العالمية للترويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت اللجنة العليا المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي 2016، بعض الطروحات التي ستناقشها الدورة الحالية من الحدث، والتي يأتي أبرزها موضوع رئيسي هو الاتجاهات العالمية في الترويج للاستثمار.

وسيبحث الملتقى المقام في مركز دبي التجاري العالمي من 11 إلى 13 أبريل الجاري، ضمن أجندته استراتيجيات الترويج الاستثماري وبيئة الأعمال في العديد من الدول، وآفاق النمو في العديد من الأسواق حول العالم.

كما ستبحث الدورة السادسة من ملتقى الاستثمار السنوي 2016 الأطر التنظيمية وطرق تمكين الاستثمار باعتبارها شروطاً أساسية لحدوث أي استثمار أجنبي مباشر. كما سيتطرق الملتقى إلى موضوع الأطر التنظيمية الذي يرتبط بشكل وثيق مع فاعلية حملات التشجيع على الاستثمار عبر كل القنوات وأبرزها وكالة ترويج للاستثمار.

وقال داوود الشيزاوي، رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي 2016 أن هناك مجموعة معايير على أي اقتصاد أن يحتويها ليكون قادراً على استقطاب المستثمرين وتعزيز ثقتهم.

وكشف أن من جملة هذه العوامل هو الاستقرار، والبنية التحتية، وشبكة الاتصالات الفعالة، وتمكين وكالات الاستثمار، والأطر التنظيمية التي تضمن حقوق أطراف الاستثمار، والأنشطة المعرفية، والتشريعات والتسهيلات، والأنشطة المبتكرة، والرؤية الحكومية، والصناديق السيادية، والموجودات الأجنبية، والقدرة التنافسية، والوصول إلى أسواق المنطقة والعالم.

وأضاف الشيزاوي: «إن الأسواق الناشئة تحظى بجاذبية أكبر للمستثمرين الأجانب، وذلك نتيجة لتحسين محددات الاستثمار الأجنبي المباشر، وتحسن الأطر التنظيمية الفعالة لجذب هذه الاستثمارات، وإحدى مهام هذه الدورة من ملتقى الاستثمار السنوي هي دعم وكالات ترويج الاستثمار، وذلك تعويلاً على الدراسات التي أثبتت وجود علاقة إيجابية بين أداء جهات الترويج للاستثمار في الدول العربية وحجم تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إليها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا