• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«اتصالات» و«إريكسون» تنشران أول شبكة توصيل موحَدة عبر الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 مارس 2017

برشلونة (الاتحاد)

وقعت «مجموعة اتصالات» وإريكسون مذكرة تفاهم لنشر شبكة توصيل محتوى موحدة (UDN) هي الأولى من نوعها عبر الشرق الأوسط، حسب بيان أمس.

وتسهم منصة توزيع المحتوى الجديدة في تجميع إمكانات وقدرات الشبكة في المجال العام ما يتيح تعزيز الخدمات واستثمارها بوسائل جديدة وفعالة. وتسهم شبكة توصيل المحتوى الموحدة في تمكين مزودي الخدمات من تطوير عمليات توصيل المحتوى المستقل (OTT) ومحتوى الفيديوهات بجودة عالية، وبالتالي ستكون «مجموعة اتصالات» قادرة على تلبية احتياجات كل من مزودي الخدمات والمحتوى في أسواقها.

وقال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا-العمليات الدولية في «اتصالات» الدولية: «أسهم نمو الطلب على تقنيات مشاهدة المحتوى الرقمي والفيديوهات العالية الجودة في تدشين عصر جديد من عمليات توصيل المحتوى. وبالتأكيد سيتيح لنا التعاون مع إريكسون في مجال نشر محتوى عالي الجودة تزويد عملائنا بمشاهدة فيديوهات عالية الجودة من خلال تجربة توصيل سلسة ومميزة، الأمر الذي يسهم بدوره في تعزيز ريادتنا على مستوى المنطقة».

وتركز رؤية إريكسون على السعي لتعزيز التعاون بين منظومة متكاملة من مشغلي الخدمات ومزودي المحتوى الرقمي بهدف تبادل الخبرات والتقنيات الأحدث التي ستسهم في إثراء تجربة المستخدمين. وسيتيح هذا التعاون للشركتين توليد المزيد من الإيرادات وتطوير نماذج الأعمال من خلال تقديم خدمات جديدة لتعزيز مستوى الابتكار وتخفيض النفقات وتوفير الوقت والجهد اللازم لتجهيز الأسواق لاستقبال خدمات جديدة. وتخطط «اتصالات» واريكسون لنشر حلول شبكة التوصيل الموحدة في العام 2017.

وتعمل شبكة التوصيل الموحدة على تمكين مزودي المحتوى من تحسين الخدمات وتوسيع نطاق توفير محتوى عالي الجودة إضافة إلى خدمات وتقنيات متقدمة بما في ذلك تقنية العرض (4K) والتقنيات فائقة الدقة والوضوح وألعاب الفيديو والواقع الافتراضي. ويمكن لمزودي خدمات المحتوى أيضا إضافة خدمات من خلال شبكات مزود الخدمة في أي وقت من الأوقات، ما يتيح تعزيز مستوى الابتكار وتخفيض التكاليف وتوفير الوقت بالنسبة للأسواق فيما يتعلق باستقبال الخدمات الجديدة. وتخطط كل من «اتصالات» وإريكسون لنشر حلول الشبكة الجديدة UDN خلال العام 2017.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا