• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

محمد وفيق يراهن على «صفقة مضمونة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 مارس 2017

القاهرة (الاتحاد)

«صفقة مضمونة» تمثيلية اجتماعية فلسفية هادفة، أكدت أن العلاقات الإنسانية أبقى من المال. ودارت الأحداث حول رجل أعمال يعقد صفقة مع مستثمرين لإقامة مستشفى، ما يستلزم إخلاء سكان عمارته في الحي الشعبي العريق الذي يعيش فيه. ويوكل محاميه الخاص بإقناع السكان بالرحيل إلى عمارته الجديدة في مدينة نصر، لكنهم يرفضون لارتباطهم بالحي، ويعقد معه جاره صفقة تريحه من مشاكل السكان، وهي أن يكتب وصيته ويذكر فيها أنه لو مات قبل نهاية الشهر «موعد وصول اللجنة التي ستعاين العمارة»، يتنازل عن هدمها، وأن يكتب في الوصية أنه سيمنح 20 ألف جنيه للسكان لترميمها، ويؤكد أنه سيضمن له إخلاءها في حال انتهاء المدة وهو على حي.

وشارك في البطولة محمد وفيق، ومشيرة إسماعيل، ورشوان توفيق، ومنال سلامة، وهي من تأليف السيد محمد علي، وإخراج أسامة قاسم.

وقال رشوان توفيق إن التمثيلية احتوت على أحداث درامية مشوقة ابتعدت عن المباشرة في الطرح. ولفت إلى أن محمد وفيق قدم شخصية رجل الأعمال ببراعة، خصوصاً بعدما يتوهم أنه سيموت قبل أن تنتهي المدة. وقال أحمد فؤاد سليم إنه جسد شخصية «المعلم خليل» أحد سكان العمارة الذي يطلب منه محامي رجل الأعمال أن يترك الحارة الشعبية والقهوة البسيطة، على أن يفتح له كافيتريا تحدث له نقلة كبيرة، ولكنه يرفض بداعي انه سيخلع من جذوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا