• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شراكة عالمية تساعد في تطوير خطة عمل محمية وادي الوريعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

الفجيرة (الاتحاد)

أعلنت محمية وادي الوريعة الوطنية عن شراكة جديدة بدعم قوي من أكاديمية ستيرن للأعمال من جامعة نيويورك، لتطوير خطة أعمال المحمية.

وتشمل هذه الشراكة بلدية الفجيرة وجمعية الإمارات للحياة الفطرية، وتسعى إلى تمهيد مستقبل واعد للمحمية.

ورحب المهندس محمد سيف الأفخم، مدير عام بلدية الفجيرة، بهذه الشراكة والتعاون المشترك الذي من شأنه أن يساهم في تطوير أول محمية وطنية في الدولة وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية.

وقال «إن وجود خطة عمل جيدة أمر ضروري لضمان استدامة المحمية، وسيساعد هذا النهج التعاوني في تطوير محمية وادي الوريعة الوطنية بنجاح، لتكون ملاذا يمكن لأجيالنا المقبلة الاستمتاع به والتعرف إلى التراث الطبيعي الفريد الذي تركه لنا أجدادنا».

وأشادت إيدا تيليش، مدير عام جمعية الإمارات للحياة الفطرية، بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة، وأضافت «يسعدنا أن نعلن أن عدداً من العقول البارزة ستساعدنا في تطوير خطة الأعمال المهمة التي ستساهم في تحقيق النجاح طويل المدى الذي نأمل تحقيقه لمحمية وادي الوريعة الوطنية».

وتابعت «قد يظن الكثير للوهلة الأولى بأن هذه المنطقة قاحلة، ولكننا على ثقة تامة بأن محمية وادي الوريعة الوطنية ستقدم لزوارها ملاذاً طبيعياً، يقدم لهم تجربة فريدة ومكاناً آمناً للكائنات البرية المهددة بالانقراض». وقد تم اختيار أفضل 5 طلبة في برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال من كلية ستيرن للعمل على هذا المشروع كجزء من برنامجهم الأكاديمي خلال الفصل الدراسي لربيع 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض