• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

ركاب الطائرات يرفضون «المحمول» خلال الرحلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

الاتحاد نت

لا يبدو أن الفترة الحالية هي الأفضل بالنسبة لركاب الطائرات. فخلال الشهور القليلة الماضية، ألغت العديد من شركات الطيران الكثير من المزايا، التي كان عملاؤها ينعمون بها في السابق، خاصةً خلال الرحلات القصيرة، مثل ما كان يُقدم لهم أثناء هذه الرحلات، من وجبات أو مشروبات، وما يُعرض لهم خلالها من مواد ترفيهية.

كما أن ركاب ما بات يُعرف بـ«الدرجة الاقتصادية الأساسية» صاروا محرومين حتى من حق اختيار مقاعدهم.

لهذا السبب، كان من المفاجئ أن يلقى مقترحٌ طرحته وزارة النقل الأميركية للنقاش، بشأن السماح باستخدام الهواتف المحمولة خلال الرحلات الجوية، رفضاً من جانب الركاب أنفسهم.

فغالبية الأشخاص الذين اسْتُطلِعت آراؤهم في هذا الشأن، والذين زاد عددهم على 8 آلاف شخص، تبنوا موقفاً رافضاً لإنهاء الحظر المفروض حالياً على إجراء اتصالات بالهاتف المحمول، خلال تحليق الطائرة في الأجواء.

وبدا لافتاً أن استعراض التعليقات التي نُشرت على شبكة الإنترنت لآخر مئة شخص عقبوا على هذا المقترح، أظهر أن 99 منهم أعربوا عن رفضهم للفكرة. وحتى صاحب التعليق الوحيد الذي كان مؤيداً لها، ربط ذلك التأييد بشروطٍ، من بينها منع إجراء مثل هذه الاتصالات خلال مرحلتي الإقلاع والهبوط.

ونقلت مجلة «ذا إيكونوميست» البريطانية عن أحد الرافضين للمقترح قوله في تعليقه المنشور على الإنترنت «ألف لا (للفكرة)» رغم إشارته إلى أنه يقوم بالكثير من الرحلات الجوية في كل عام لأغراض العمل.

كما نقلت المجلة عن رافضٍ آخر لتلك الفكرة قوله إن استخدام الهواتف المحمولة خلال الرحلات الجوية، سيشوش على المسافرين من رجال الأعمال الذين يستغلون وجودهم في الجو، لإنجاز العديد من الأعمال في ظل اطمئنانهم إلى أنهم لن يتعرضوا -في هذه الحالة- لمقاطعةٍ من أحد.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا