• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

#قطر تنكر جهود أمير الكويت# يتصدر «تويتر» بعد تصريحات محمد عبد الرحمن

مغردون غاضبون: التنكر للمعروف منهج «الحمدين» وتلاميذ بشارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2018

دينا مصطفى (أبوظبي)

أطلق نشطاء كويتيون غاضبون على موقع التواصل الاجتماعي، «تويتر» وسم «قطر تنكر جهود أمير الكويت» رداً على تصريحات وزير خارجية قطر، محمد عبد الرحمن الأخيرة التي تنكرت لجهود أمير الكويت في حل الأزمة القطرية، حيث قال إنه ليس هناك مساعٍ لحل الأزمة الخليجية سوى مساعي واشنطن متجاهلاً المساعي الحثيثة لأمير الكويت صباح الأحمد الصباح.

وتفاعل نشطاء خليجيون مع هذا الهاشتاج الذي تضمن هجوماً لاذعاً على وزير الخارجية القطري بعد تصريحاته التي اعتبروها جحوداً في حق الدور الكويتي الذي كان محايداً.

وقال مغرد «ليس بالغريب على «نظام الحمدين» نكر الجميل ونكر المساعي التي يقوم بها حاكم الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الصباح، ومساعيه في الوساطة الخليجية». كما غرد كويتي «قطر دولة غدر وخيانة ولَم يبق شي لم يفعلوه. شعب قطر لابد أن يتحرر من هالتنظيم الذي يعبث بشعب وأمن قطر والخليج ليس مستغرباً هذا النكران والجحود للوالد أمير الكويت».

وأقر مغرد «من سنين طويلة والإعلام القطري يُهاجم الكويت ولكن يُفترض على الحكومة القطرية التعقل وعدم الانصياع لتركيا وإيران اللتين تلعبان بها كما تشاءان».

وأكد آخر «من بعد ما كان خليجنا واحد بسبب قطر أصبحت السعودية والإمارات والبحرين واليمن في كفه وقطر لوحدها في كفه والكويت تلتزم الحياد لعل وعسى تصلح ما أفسده نظام الحمدين». وقال مغرد «محاولة النظام السياسي في قطر تعقيد الأزمة الخليجية واضحة، بينما نحن والشعب القطري والكويتي سنظل إخواناً إلى آخر يوم في حياتنا بإذن الله»، فيما قال مغرد «قطر أنكرت كل العرب وفضلت إسرائيل وإيران والآن تنكرت للكويت».

وتساءل آخر «لماذا تفعلين هذا معنا يا قطر؟ لماذا تنكرين جهودنا معكي؟»، بينما قال مغرد «وما الغريب في هذا الشي الغريب أن قطر ما تتنكر لجهود أمير الكويت الله يحفظه، فتنظيم الحمدين لا يخلص ولا يصبح أميناً إلا مع الصهاينة والفرس والترك أعداء العرب». ورأى آخر «موقف حمد من أزمة الخليج ضد الكويت الشيخ صباح يعرفه وكم حاولت قناة الجزيرة أيام الربيع العربي قلب نظام الحكم في الكويت، ولكن مازال مسلسل الحياد هو السائد». وعلق أحد المغردين «نجد أن من يدافع عن جهود صاحب السمو أمير الكويت هم السعوديون والإماراتيون والمصريون والكويتيون ولكن أين القطريون من الأزمة؟».

وانتقد آخرون النظام القطري وأكدوا «قطر وتنظيم الحمدين الإرهابيين وتلاميذ عزمي بشارة ليس لهم عهد ولا ذمة الغدر والتنكر للمعروف منهجهم، جهدك يقدره العقلاء والشرفاء»، وقال أحد المغردين «أمير الكويت بيتعامل بشرف مع دويلة عديمة الشرف». وكتب آخر غاضباً «لا تزرع المعروف في غير قاعه الطيب في بعض المخاليق ضايع! -لطالما التزمت دولة الكويت الشقيقة الحياد إلا أن الحياد مع الخونة غير مجدٍ.. جهود أمير الكويت مقدره عند أهل المروءة أما أذناب عزمي فقلبهم ينبض في قم ولا يستغرب منهم النكران».