• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شكلوا 2% في سوق الجوال العام الماضي

بعض المستخدمين يهجرون الهاتف الذكي إلى العادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 أبريل 2016

ترجمة: حسونة الطيب

قرر بعض المستخدمين العودة للهواتف العادية (غير الذكية)، التي لا تملك مميزات تزيد على إجراء واستقبال المحادثات والرسائل والتقاط الصور. وبلغت مبيعات هذه الهواتف، 44 مليون وحدة في 2015، لتشكل 2% من سوق الهواتف العالمية. وعلى الرغم من صغر حجمها، تشهد سوق الهواتف العادية والرخيصة انتعاشاً ملحوظاً، في الوقت الذي أصبحت فيه الهواتف الذكية أكثر تعقيداً وتكلفة.

وتعمل بعض الشركات على إنتاج هواتف ذكية قليلة التكلفة لا تتجاوز وظائفها الأساسية تشغيل الموسيقى والدخول إلى الإنترنت، لكن على الرغم من ذلك، لا يزال هناك طلب ملحوظ على الهواتف القديمة، في ردة فعل تناقض ظاهرة الملازمة الدائمة للهواتف الذكية، التي أصبحت مثيرة للقلق.

وأدارت بعض الشركات الكبيرة العاملة في صناعة الهواتف الجوالة، مثل «سوني» و«إل جي» ظهرها بالفعل لهذا السوق، فيما زالت أخرى، مثل «مايكروسوفت» و«سامسونج»، تنتج أجهزة تستهدف سوق الهواتف المحمولة العادية أو التقليدية.

ويتحسر كثير من مستخدمي الهواتف الذكية على شراء أجهزة قابلة للكسر بسهولة، وتتطلب إعادة شحن بصورة دائمة ومتكررة، إلى جانب شعورهم الدائم بالتهديد من طرح طراز جديد أفضل خلال أشهر قليلة، مع الأخذ في الحسبان أنه حتى الهواتف الذكية التي تمتلك الوظائف الأساسية فقط، توفر قوة حسابية لا يحتاج إليها كثير من المستخدمين.

ويقبل بعض مستخدمي الهواتف الذكية، على شراء هواتف لا تتصل بالإنترنت أو يكون اتصالها محدوداً، في محاولة للنأي بأنفسهم بعيداً عن العالم الرقمي الحالي. ويقول المحللون، إن هناك عدداً لا يستهان به ممن يقومون باستخدام هواتف ذكية أو أجهزة لوحية غالية الثمن خلال اليوم، لكن يتجهون لأجهزة صغيرة يسهل حملها داخل الجيب عند الخروج في المساء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا