• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

للتوصل إلى اتفاق سلام مع «طالبان» خلال 6 أشهر

اتفاق زرداري وكرزاي في لندن على تعاون غير مسبوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 فبراير 2013

لندن (وكالات) - تعهد الرئيس الأفغاني حميد كرزاي ونظيره الباكستاني آصف علي زرداري أمس بالتوصل لاتفاق حول السلام في أفغانستان خلال 6 أشهر، وقدما دعمهما لمشروع إنشاء مكتب سياسي لحركة «طالبان» في قطر، في ختام محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس.

اتفق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مع الرئيسين الأفغاني حامد كرزاي والباكساني آصف علي زرداري على الارتقاء إلى «مستوى غير مسبوق من التعاون» بين الدولتين الجارتين في ختام المباحثات، وقال بيان وزعه مكتب رئيس الحكومة البريطانية أمس إن «الطرفين تعهدا باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتوصل لاتفاق حول السلام خلال الأشهر الستة المقبلة». وأضاف البيان أن «الرئيس كرزاي والرئيس زرداري ورئيس الوزراء كاميرون أعلنوا دعمهم لفتح مكتب في الدوحة لإجراء مفاوضات بين حركة طالبان والمجلس الأعلى للسلام في أفغانستان في إطار عملية سلام تجريها أفغانستان». وتابع البيان «لقد دعوا حركة طالبان لاتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح مكتب والانضمام إلى الحوار».

كما قرر رئيسا أفغانستان وباكستان أيضا «اتخاذ إجراءات لتعزيز تنسيق عمليات الإفراج عن عناصر طالبان المعتقلين في باكستان لدعم عملية السلام والمصالحة». وأعرب الرئيس الأفغاني أمس عن أمله في إقامة علاقات «أخوية للغاية» مع باكستان. وقال إن باكستان ستدعم أي مباحثات مع «طالبان»، مضيفا أن «السلام في أفغانستان هو السلام في باكستان، نحن نشعر بأنه لا يمكننا إلا أن نعيش معاً». من جانبه، أكد كاميرون أنه «قد حان الوقت ليشارك الجميع في عملية سلمية سياسية في أفغانستان»، وأنه «لابد أن يقود هذا إلى مستقبل يمكن لجميع الأفغان المشاركة فيه بسلمية في العملية السياسية بالبلاد».